الدكتور أحمد أبو حلبية يدعو كل قادر على الوصول للأقصى إلى الرباط فيه

تاريخ الإضافة الأربعاء 13 نيسان 2022 - 11:41 م    عدد الزيارات 1104    التعليقات 0    القسم جرائم الاحتلال، المقاومة الشعبية ، أبرز الأخبار، المسجد الأقصى، مواقف وتصريحات وبيانات، أخبار المؤسسة

        


 

دعا الدكتور النائب أحمد أبو حلبية رئيس مؤسسة القدس الدولية في فلسطين المقدسيين وأهل الداخل الفلسطيني للتواجد الدائم في المسجد الأقصى المبارك لمنع استباحته من قبل قطعان المستوطنين.

 

وأكدّ أبو حلبية على ضرورة عدم ترك المسجد الأقصى خلال شهر رمضان الكريم وأهمية أداء العبادات من صلاة وتدبر وتلاوة للقرآن والاعتكاف وتناول وجبة الإفطار فيه خلال الشهر المبارك، وقال: "إن إعلان ما تسمى بـ “جماعات الهيكل" نيتها تقديم قرابين داخل المسجد مساء يوم الجمعة القادم (15 نيسان، الموافق/ 14 رمضان الجاري)؛ يعد مؤشراً خطيراً يترتب عليه فرض سياسة دائمة تسمح لليهود من إقامة صلواتهم وشعائرهم الدينية بشكل علني في الأقصى كمقدمة للسيطرة عليه وتقسيمه وتحجم دور الأوقاف الاسلامية بشكل كلي فيه".

 

وأضاف أبو حلبية: أن ما تدعو إليه جماعات "الهيكل" من "ذبح القرابين" فيما يُسمّى لديهم بعيد الفصح، وأداء طقوسهم وصلواتهم التلمودية في الأقصى، ما هو إلا إشعال لفتيل وشرارة المواجهات من جديد وأنه يمثل تصعيداً خطيراً يجب التصدي له.

 

ودعا أبو حلبية جموع الفلسطينيين في كل مكان الوصول للمسجد الأقصى المبارك وتكثيف التواجد وشد الرحال إليه خاصة في هذه الأيام المباركة من شهر رمضان المبارك، دفاعاً عن كرامة الأمة وصداً لمخططات الاحتلال الرامية للتقسيم الزماني والمكاني في الأقصى.

علي ابراهيم

من رحم الذاكرة إلى أتون الحريق

الخميس 25 آب 2022 - 1:58 م

 تظل الذاكرة تحتزن في طياتها أحداثًا وتواريخ وشخصيات، وهي بين الذاكرة الجمعية والذاكرة الشخصية، فالأولى تعود إلى أحداث ترتبط بالفضاء العام، أما الثانية فهي ربط الأحداث العامة بمجريات خاصة، وتحولات فرد… تتمة »

براءة درزي

الأقصى بعد 53 عامًا على محاولة إحراقه

الأحد 21 آب 2022 - 2:08 م

ثقيلة هي وطأة الاحتلال على الأقصى، فالمشهد مكتظّ بتفاصيل كثيرة وخطيرة من الممارسات التي تندرج تحت عنوان تهويد المسجد وإحكام السيطرة عليه، وهو مشهد يشكّل المستوطنون فيه واجهة تستفيد منها وتدعمها الجهات… تتمة »