أسماء كبها .... حكاية صمود مرابطة في وجه شرطة الاحتلال

تاريخ الإضافة الأحد 24 نيسان 2022 - 11:09 م    عدد الزيارات 882    التعليقات 0    القسم حكايات الصمود ، المقاومة الشعبية ، أبرز الأخبار، المسجد الأقصى، شؤون المقدسيين، فيديو

        


 

انتشر مقطع فيديو على وسائل التواصل الاجتماعي تظهر فيه شابة فلسطينية تُجبر مجندة إسرائيلية على التراجع أمامها خلال اقتحام قوات الاحتلال للحرم القدسي الشريف وتأمين اقتحامات المستوطنين قبل عدة أيام.

 

 

"إنتِ بترجعي".. من هي المرابطة التي أجبرت المجندة على التراجع أمامها في الأقصى؟ الفلسطينية???????? أسماء كبها (20 عاماً) من قرية عين السهلة في الداخل المحتل وتسكن بمدينة القدس، هي المرابطة التي ظهرت في مقطع الفيديو وأجبرت المُجندة على التراجع. وقالت كبها إن المجندة الإسرائيلية خلال الفيديو المتداول كانت تطلب منها التراجع للخلف، ولكن كبها قالت لها: “إنتِ بترجعي”، بكل صمودٍ وقوّة. ????????????????????????✌❤

Posted by Maged Qudaih on Saturday, April 23, 2022

 

ووصف إعلاميون ورواد التواصل الاجتماعي نظرات الشابة تجاه المجندة بـنظرات التحدي والصمود، حيث أشاد بها المئات من النشطاء ونشرت العديد من وسائل الإعلام المحلية مقطع الفيديو.

 

والشابة التي ظهرت في مقطع الفيديو هي أسماء كبها، وتبلغ من العمر 20 من قرية عين السهلة بوادي عارة وتسكن بمدينة القدس المحتلة، حيث قالت كبها عن الفيديو الذي انتشر إن المجندة الإسرائيلية كانت تطلب منها التراجع للخلف ولكن كبها قالت لها: "إنت بترجعي".

 

وأضافت كبها، في حديث لـشبكة (الجرمق) الفلسطينية، أنه قبيل هذه اللحظة كانت المجندة بجانب عشرات العناصر من شرطة الاحتلال يقمعون المرابطات في صحن قبة الصخرة، متابعة: “المجندة جاءت لتقول لي تراجعي إلى الخلف وذلك بعدما اقتربت من دراجات المسجد بين المسجد القبلي ومسجد قبة الصخرة لتصوير الاعتداء على إحدى النساء على الدرج”.

 

ولفتت إلى أنّ قوات الاحتلال قامت في ذلك اليوم بجمع النساء في صحن قبة الصخرة لتأمين مرور المستوطنين من بين المسجدين القبلي ومسجد قبة الصخرة، مؤكدة على أنه لا حق للمجندة بإرجاعها إلى الخلف ومنعها من التصوير.

 

وحول تصوير لحظة ثباتها أمام المجندة، قالت كبها، إن ما فعلته يمكن أن يفعله أي فلسطيني سواء شابة أو حتى طفل، مشيرة إلى أن الجنود بعتادهم وأسلحتهم لن يرهبوا أحدا أبدًا حتى لو كان طفلًا صغيرًا.

 

وقالت: "أنا مش عارفة شو خطرلها تحكيلي أتراجع.. من كل عقلها مفكرة رح أرجع"، مضيفة أن التواجد في المسجد الأقصى المبارك أمر هام لصد اقتحامات المستوطنين المستمرة.

 

وأردفت: "عندما تسمح الفرصة لأي أحد فينا، علينا التواجد في المسجد الأقصى بشكل كبير ومكثف، فنحن نذهب لتأدية الصلاة وكافة العبادات التي يمكن أن تؤدى بالمساجد".

 

وقمعت قوات الاحتلال المرابطين والمعتكفين خلال الأسابيع الماضية أثناء اقتحامات المستوطنين للمسجد الأقصى المبارك في عيد الفصح اليهودي، وأظهرت العديد من الفيديوهات قمع قوات الاحتلال للنساء والمرابطات في صحن قبة الصخرة وضربهن.

 

والشابة أسماء كبها ليست المرابطة الوحيدة، فقد تصدت مئات المرابطات في المسجد لاقتحامات المستوطنين وقوات الاحتلال عبر التكبير وفعاليات الإرباك الصوتي وقراءة القرآن في وجه عناصر شرطة الاحتلال.

براءة درزي

55 عامًا على ضمّ القدس

الثلاثاء 28 حزيران 2022 - 9:23 م

في 1967/6/27، وافق "الكنيست" على مشروع قرار ضم القدس إلى دولة الاحتلال على أثر عدة اجتماعات عقدتها حكومة الاحتلال بدءًا من 1967/6/11 لبحث الضمّ. وعلى أثر قرار الضمّ، تحديدًا في 1967/6/29، أصدرت دولة ا… تتمة »

زياد ابحيص

حقائق جديدة في باب الرحمة لا بد من الحفاظ عليها

الثلاثاء 17 أيار 2022 - 11:16 ص

المعركة على مصلى  باب الرحمة دائرة منذ 2003 وتكاد تصل مع بداية العام المقبل إلى عامها العشرين، إذ يحاول الاحتلال قضمه وتحويله إلى مساحة مخصصة حصراً لليهود ضمن مخططه لتقسيم #المسجد_الأقصى_المبارك، وقد … تتمة »