عامٌ على الإنذار الأخير من القائد محمد الضيف

تاريخ الإضافة الأربعاء 4 أيار 2022 - 9:43 م    التعليقات 0    القسم أبرز الأخبار، المسجد الأقصى، انتفاضة ومقاومة

        


 

 

في الرابع من أيار/مايو عام 2021، وجه قائد هيئة الأركان في كتائب الشهيد عز الدين القسام، الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) محمد الضيف (أبوخالد) تحذيراً واضحاً وأخيراً للاحتلال ومستوطنيه، بوقف عدوانهم على أهالي حي الشيخ جراح في الحال، "وإلا فإن المقاومة لن تقف مكتوفة الأيدي، وسيدفع العدو الثمن غالياً".

 

وفي تصريحٍ له، آنذاك، عبر قناة كتائب القسام في منصة (التلغرام) التابعة للناطق باسم كتائب القسام، بعث القائد الضيف رسالة في حينه، أكد فيها أنّ قيادة المقاومة والقسام ترقب ما يجرى عن كثب.

 

بعد ستة أيام فقط، وفي 10 أيار/مايو، ومع استمرار عدوان الاحتلال على الأقصى والمسجد الأقصى، نشرت كتائب القسام في تمام الساعة 4:45 بيانًا قالت فيه إنّ قيادة المقاومة تُمهل الاحتلال حتى السادسة مساءً لسحب جنودها من المسجد الأقصى وإطلاق سراح المعتقلين.

 

وتضمن البيان خطاباً نادراً جدًا للقائد محمد الضيف وهو ما زاد جدية الأمر وخطورته.

 

على الفور قررت حكومة الاحتلال الإسرائيلي تغيير مسار الرحلات الجوية في مطار (بن غوريون) تحسبًا لتصعيدٍ مع المقاومة، وفتحت الملاجئ في غلاف غزة تحسبا لأيّ رشقاتٍ صاروخيةٍ من القطاع.

 

في تمامِ الساعة الـ 06:04 ومع انتهاءِ المهلة أُطلقت كتائب أول رشقة صاروخية من قطاع غزة باتجاه القدس المحتلة إيذاناً ببدء معركة سيف القدس، فدوت الانفجارات في رد قسامي واضح على جرائم الاحتلال.

 

وأجبرت المقاومة الاحتلال على إلغاء مسيرة المستوطنين في القدس، في الوقتِ الذي واصلت فيهِ المقاومة الفلسطينية قصفَ المستوطنات والمواقع الإسرائيلية برشقات صاروخية.

 

واستمرت معركة (سيف القدس) على مدار 11 يوماً تمكنت خلالها المقاومة الفلسطينية، من توجيه ضربات مؤلمة للاحتلال طالت كل الأراضي المحتلة عام 1948 ومواقع الاحتلال في مستوطنات (غلاف غزة).

 

وتأتي ذكرى الإنذار الأخير مع تجدد الدعوات الصهيونية لاقتحام المسجد الأقصى يوم غد الخميس.

 

وقالت فصال المقاومة إنّ تلك الدعوات ستسعر نار الحرب على الشعب الفلسطيني والمقدسات، محملة الاحتلال كامل المسؤولية عن تداعيات هذه الدعوات.

 

وحذرت فصائل المقاومة الاحتلال وقيادته المأزومة من الاعتداء على المسجد الأقصى والسماح لجماعات الإرهاب اليمينية المتطرفة من اقتحام الأقصى وتدنيسه بخرافاتهم وطقوسهم الكاذبة.

 

وقالت إنّ العدوان الاجرامي على شعبنا ومقدساتنا يستوجب على الجميع التأهب لمعركة مفتوحة تزلزل أركان الكيان وتثبت حقنا الكامل في أرضنا وقدسنا.

 

كما دعت أبناء شعبنا لشد الرحال إلى المسجد الأقصى المبارك والرباط فيه. والتصدي لاقتحامات المغتصبين الصهاينة التي تحميها الحكومة الصهيونية وتهدف لتطبيق مخططات التقسيم الزماني والمكاني على أرض الواقع.

ضمن "التأسيس المعنوي للمعبد": ما أبرز الطقوس التي يؤديها المستوطنون عند اقتحام الأقصى؟

 الإثنين 4 تموز 2022 - 1:10 م

مستوطنات الاحتلال الإسرائيلي في القدس - خلفيات وتسميات: مستوطنة (معاليه أدوميم)

 السبت 2 تموز 2022 - 11:47 ص

إطلالة على المشهد المقدسي من1/1/2022 حتى 26/6/2022 القدس بين مطرقة التموضع السياسي الإسرائيلي وسندان استهداف الأقصى والاستيطان واستهداف المجتمع المقدسي

 الجمعة 1 تموز 2022 - 1:31 ص

سرد بصري: مخطط تهويدي للاستيلاء على ملكيات المقدسيين في محيط البلدة القديمة

 الأربعاء 29 حزيران 2022 - 11:39 ص

المرأة الفلسطينية في القدس المحتلة: ضحايا سياسات الاحتلال

 الأحد 26 حزيران 2022 - 3:25 م

الساحة الجنوبية الغربية للأقصى في مهداف التهويد

 الخميس 23 حزيران 2022 - 4:08 م

سرد بصري: الأسرى المقدسيون المعاد اعتقالهم بعد وفاء الأحرار

 الأربعاء 22 حزيران 2022 - 12:58 م

مستوطنات الاحتلال - خلفيات وتسميات: مستوطنة التلة الفرنسية (جفعات شابيرا)

 السبت 18 حزيران 2022 - 11:57 ص

 

للاطلاع على أرشيف إصدارات المؤسسة، اضغط هنا 

براءة درزي

55 عامًا على ضمّ القدس

الثلاثاء 28 حزيران 2022 - 9:23 م

في 1967/6/27، وافق "الكنيست" على مشروع قرار ضم القدس إلى دولة الاحتلال على أثر عدة اجتماعات عقدتها حكومة الاحتلال بدءًا من 1967/6/11 لبحث الضمّ. وعلى أثر قرار الضمّ، تحديدًا في 1967/6/29، أصدرت دولة ا… تتمة »

زياد ابحيص

حقائق جديدة في باب الرحمة لا بد من الحفاظ عليها

الثلاثاء 17 أيار 2022 - 11:16 ص

المعركة على مصلى  باب الرحمة دائرة منذ 2003 وتكاد تصل مع بداية العام المقبل إلى عامها العشرين، إذ يحاول الاحتلال قضمه وتحويله إلى مساحة مخصصة حصراً لليهود ضمن مخططه لتقسيم #المسجد_الأقصى_المبارك، وقد … تتمة »