المئات من الأردنيين يشاركون (الفجر العظيم) نصرةً للمرابطين في الأقصى

تاريخ الإضافة الجمعة 6 أيار 2022 - 12:41 م    عدد الزيارات 334    التعليقات 0    القسم أبرز الأخبار، المسجد الأقصى، مواقف وتصريحات وبيانات، التفاعل مع القدس، فيديو، تقرير وتحقيق

        


 

كمال الجعبري - خاص موقع مدينة القدس 

 

نصرةً للمسجد الأقصى والمرابطين فيه، لبى المئات من الأردنيين نداء (الفجر العظيم) في عددٍ من مساجد الأردن، اليوم الجمعة، 6 أيار/مايو 2022.

 

وانطلقت فعاليات (الفجر العظيم)، من مساجد عمّان والكرك والمفرق، فيما شهد مسجد الجامعة الأردنية، فعالية مركزية، بدعوات شبابية للمشاركة فيها.

 

وعقب انتهاء صلاة الفجر، انطلقت من داخل مسجد الجامعة الأردنية مسيرةٌ ضخمة شارك فيها المئات، إذ هتفوا دعماً للمرابطين والمقاومين، وحيوا أبطال العملية النوعية في مستوطنة (إلعاد).

 

وخلال الفعالية تحدث الدكتور رأفت المصري، عضو رابطة علماء الأردن، الذي أكدْ أنّ فعالية اليوم تلبيةٌ لنداء المسجد الأقصى المبارك.

 

ودعا المصري خلال كلمته الشباب الأردني إلى مواصلة العمل الجاد من أجل العمل على نصرة المرابطين، والمسجد الأقصى المبارك، وقال: "هذا الجمع في هذا الفجر البارد من مختلف أنحاء عمّان، لهو رسالة إلى المسجد الأقصى، فقد جمعنا (الفجر العظيم)، والنور يتدفق في جنبات العالم الإسلامي ليشقق الحجب ويكسر القيود".

 

وعقب كلمة الدكتور رأفت المصري تحدث معتز الهروط، أحد شباب الحركة الإسلامية في الأردن بكلمةٍ باسم الشباب الأردني، ووجه خلالها 3 رسائل، إذ وجه الأولى للمرابطين في الأقصى والقدس وعموم فلسطين، السند الأول للأقصى والدرع ومن ينوب عن الأمة الإسلامية، وقال الهروط: "نسأل الله عز وجل أن يتقبل منكم جهادكم ورباطكم، وأن ينصركم، وأن نشارككم بهذا النصر العزيز، بإذن الله".

 

أمّا الرسالة الثانية، فقد وجهها الهروط إلى الدولة الأردنية، إذ قال: "من كان يريد المحافظة على دوره في المسجد الأقصى فعليه أن يبنى علاقة استراتيجية مع المقاومة الفلسطينية، فهي الدرع الأول وصمّام الأمان للدور الأردني في فلسطين".

 

وأضاف الهروط: "وها نحن نرى المرابطين في المسجد الأقصى يهتفون للمقاومة ويهتفون لقادة المقاومة، فمن كان يريد أن يبقى له دورٌ في حماية المسجد الأقصى فعليه أن يكون مع المقاومة الفلسطينية، فهي رأس حربة الدفاع عن المسجد الأقصى".

 

ودعا الهروط الدولة الأردنية إلى قطاع علاقاتها بكل أشكالها مع الاحتلال الإسرائيلي، وقال: "يجب أن تكون علاقتنا مع الاحتلال الإسرائيلي، علاقة صراع بقاء، فإمّا نحن وإمّا هم".

 

ووجه معتز الهروط رسالةً ثالثة إلى الشعب الأردني، والشباب الأردني إلى إبقاء التفاعل متواصل مع القضية الفلسطينية، ومن صور التفاعل، الفعاليات التي على غرار (الفجر العظيم)، وقال الهروط: "فهذه الفعاليات لها أثرٌ كبيرٌ على إخواننا المرابطين في المسجد الأقصى، إذ أنها تعمل على رفع معنوياتهم ومساندتهم، فعلينا الحفاظ عليها وعلى كل جهد داعم لخط الدفاع الأول عن المسجد الأقصى.

 

 

الآن| صلاة الفجر العظيم من مسجد الجامعة الأردنية نصرةً الٲڦصۍ

Posted by ‎أهل الهمة - الجامعة الأردنية‎ on Thursday, May 5, 2022

 

زياد ابحيص

حقائق جديدة في باب الرحمة لا بد من الحفاظ عليها

الثلاثاء 17 أيار 2022 - 11:16 ص

المعركة على مصلى  باب الرحمة دائرة منذ 2003 وتكاد تصل مع بداية العام المقبل إلى عامها العشرين، إذ يحاول الاحتلال قضمه وتحويله إلى مساحة مخصصة حصراً لليهود ضمن مخططه لتقسيم #المسجد_الأقصى_المبارك، وقد … تتمة »

براءة درزي

لماذا يصرّ الاحتلال على استهداف باب العامود؟

الجمعة 8 نيسان 2022 - 10:10 ص

عمد الاحتلال منذ بداية شهر رمضان إلى جملة من الإجراءات في منطقة باب العامود، في مشهد يعيد إلى الذهن الحواجز الحديدية التي وضعها العام الماضي في المكان بهدف السيطرة عليه وتقييد وجود المقدسيين فيه، وهو … تتمة »