المجلس التنسيقي للتعليم في مدينة القدس يحذر من تعرض التعليم في القدس لهجمة شرسة من الاحتلال

تاريخ الإضافة الثلاثاء 2 آب 2022 - 8:18 م    التعليقات 0    القسم أبرز الأخبار، شؤون مدينة القدس، مشاريع تهويدية

        


 

أكد المجلس التنسيقي للتعليم في مدينة القدس، أنّ العملية التعليمية الفلسطينية في القدس تتعرض لأشرس هجمة من الاحتلال منذ عدة سنوات.

 

وبيّن  المجلس، في بيان له، أنّ آخر هذه الهجمات قرار ما يسمى بوزارة معارف الاحتلال بِعدم تجديد التراخيص الدائمة لست مدارس أهلية مقدسيّة تحت ذريعة تدريس المناهج الفلسطينية والتي اعتبرتها سلطات الاحتلال بأنها مناهج تحريضيّة، ومنح تلك المدارس تراخيص مؤقتة للعام الدراسي القادم لمراجعة وتغييّر المناهج، بما يتوائم مع مُتطلبات الاحتلال الرامية لتهويد المدينة وأسرلة التعليم.

 

وشدد المجلس، في بيانه، على أنّ ما يقوم به الاحتلال يتنافى بشكل واضح وصريح مع كافة المواثيق والمُعاهدات الدولية التي تمنع أي احتلال من فرض مناهِجه على الشعوب التي تم احتلالها.

 

وأضاف المجلس: "بالمقابل، خصّصَت حكومة الاحتلال كافة الموارد المادية والبشرية، وسخّرت أجهزتها الأيدولوجية والقمعيّة في سبيل الهيمنة على التعليم الفلسطيني في القدس في محاولة منهم لأسرلة الانسان الفلسطيني".

 

وناشد المجلس التنسيقي للتعليم في مدينة القدس "أبناء شعبنا وكذلك وزارة التربية والتعليم الفلسطينية، ووزارة شؤون القدس، ووزارة الخارجية الفلسطينية، وكافة الأُطر والفعاليات الوطنية والشعبية بالتحرك الفوري لفضح سياسات الاحتلال غير الشرعيّة تُجاه شعبنا ومدارسنا في القدس والتي تعتبر أهم معاقل المدينة وتشكل مستقبلها".

 

ودعا المجلس السلطة الفلسطينية لـ"القيام بدورها وواجبِها المطلوب منها كجِهة - من المُفترض منها - الدفاع عن مصالح وهوية الإنسان الفلسطيني، خاصة ونحن نلمس حالة القصور غير المبرر لها في مدينة القدس تحديداً".

 

كما دعا المؤسسات الدولية والبعثات الدبلوماسية في مدينة القدس ومناطق السلطة الفلسطينية، للضغط على حكومة الاحتلال لوقف هذه الانتهاكات كونها تتنافى مع الأعراف والقوانين الدولية.

 

ووجّه المجلس نداءً إلى إدارات مدارس القدس للتوحُدّ ومُجابهة هذه الهجمة الشرسة وعدم الرضوخ للإملاءت الاحتلالية وخاصة أنها غير شرعيّة، وتتنافى مع التوجّه الوطني الفلسطيني، وطالبت إدارات المدارس في المدينة إلى عدم الانجرار لمُغريات الاحتلال في استدخال ما يسمى منهاج "البجروت"، والذي يضرب هويتنا كشعب فلسطيني بالعُمق، فالتاريخ لن يرحم من تاجر واستهان بثوابت وهوية وحقوق شعبه.

براءة درزي

55 عامًا على ضمّ القدس

الثلاثاء 28 حزيران 2022 - 9:23 م

في 1967/6/27، وافق "الكنيست" على مشروع قرار ضم القدس إلى دولة الاحتلال على أثر عدة اجتماعات عقدتها حكومة الاحتلال بدءًا من 1967/6/11 لبحث الضمّ. وعلى أثر قرار الضمّ، تحديدًا في 1967/6/29، أصدرت دولة ا… تتمة »

زياد ابحيص

حقائق جديدة في باب الرحمة لا بد من الحفاظ عليها

الثلاثاء 17 أيار 2022 - 11:16 ص

المعركة على مصلى  باب الرحمة دائرة منذ 2003 وتكاد تصل مع بداية العام المقبل إلى عامها العشرين، إذ يحاول الاحتلال قضمه وتحويله إلى مساحة مخصصة حصراً لليهود ضمن مخططه لتقسيم #المسجد_الأقصى_المبارك، وقد … تتمة »