اسماعيل مسلماني: ما جرى أمس في باب الرحمة "بروفة" لما سيجري خلال "الأعياد اليهودية"

تاريخ الإضافة الجمعة 16 أيلول 2022 - 10:09 ص    عدد الزيارات 234    التعليقات 0    القسم جرائم الاحتلال، أبرز الأخبار، المسجد الأقصى، مواقف وتصريحات وبيانات

        


قال المختص بالشأن "الاسرائيلي" اسماعيل مسلماني بأنّ ما جرى أمس في مقبرة باب الرحمة، من نفخ المتطرف "يهودا غليك" داخلها، "بروفة" وجس النبض الشارع المقدسي والفلسطيني والعربي والدولي.

 

وأضاف مسلماني، في منشور له عبر وسائل التواصل: "إنّ إعلان الحاخام يهودا غليك النفخ بالبوق وعند باب الرحمة بالقرب من المقبرة هو استهتار وتحدي واضح بانتهاك وتجاوز لكل الخطوط الحمراء، وهو تمهيد لرأس السنة العبرية وعيدي العُرش والغفران. ولفت إلى أن الاحتفال بالمناسبات الثلاثة سيكون بلباس ديني وباستخدام أدوات الطقوس للـ(السجود الملحمي)". 

 

وبيّن  مسلماني أنّ ذلك يعني يعني فرض أمر واقع يتمثل بالتقسيم الزماني والمكاني على المسجد الأقصى، مشيراً إلى أن ما تسمى بـ"جمعية أمناء المعبد" طلبت من محكمة الاحتلال  قراراً بالسماح  باستخدام أدوات الطقوس مثل النفخ بالبوق وأعلنت حكومة الاحتلال رسميا أنها  مع الاقتحام  ولا تمانع مع توفير الحراسة والأمن، وسيتم إغلاق مداخل القدس والضفة كالمعتاد (طوق أمني)، مؤكداً "أنّ ما يجري هو إعلان حرب على القدس".

عدنان أبو عامر

الاستهداف الإسرائيلي لكنائس القدس بعد مساجدها

الخميس 12 كانون الثاني 2023 - 9:19 م

فضلًا عن الاستهداف الديني والقومي الذي تشرع فيه الجمعيات اليهودية في المسجد الأقصى والقدس المحتلة، وحديثًا انضمام الحكومة إليها، فإن هناك أدواتٍ ووسائل أخرى لتهويد المدينة المقدسة تستهدف الكنائس المسي… تتمة »

أسامة الأشقر

من المعلّم الجعبري البرهان إلى المعلّم الجعبري الكامل!

الأحد 30 تشرين الأول 2022 - 12:38 م

  1. قبل نحو ثمانمائة عام كان الشيخ أبو إسحاق برهان الدين إبراهيم بن عمر الجعبري أول الجعابرة في الخليل وجدّهم الأقدم ورأس عمود نسبهم، وقد كان قبلها معلّماً معيداً في الزاوية الغزالية في الجامع الأموي… تتمة »