لصد اقتحامات "الأعياد اليهودية"

دعوات فلسطينية مجددة لتكثيف الرباط في الأقصى

تاريخ الإضافة الخميس 22 أيلول 2022 - 9:38 ص    التعليقات 0    القسم الرباط والمرابطين ، أبرز الأخبار، المسجد الأقصى، مواقف وتصريحات وبيانات

        


 

وجّه نشطاء مقدسيون وشخصيات عامة المزيد من الدعوات للمواطنين للرباط المستمر في المسجد الأقصى المبارك لإحباط مخططات عصابات المستوطنين لاقتحامه خلال فترة "الأعياد اليهودية".

 

ودعا نائب رئيس الحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني المحتل،الشيخ كمال الخطيب، إلى الرباط الثابت والمستمر في المسجد الأقصى، ضمن حملة حماة الأقصى، والتي تركز على حمايته من المخططات الاستيطانية المتصاعدة خلال الأعياد اليهودية.

 

وقال الخطيب: "إنّ أقل الواجب أن ننصر المسجد الأقصى برباط مستمر، بعشرات الآلاف في هذه الأيام التي يسعى المستوطنون فيها لاقتحامات غير مسبوقة للأقصى".

 

وأشار إلى أنّ :"الأقصى يتعرض كل يوم للاستهداف والاقتحام، لكن ذروة ذلك الأسبوع القادم تزامناً مع الأعياد اليهودية"، موضحاً أن الجماعات الدينية تدعو لاقتحامات غير مسبوقة والنفخ بالبوق في ساحات الأقصى.

 

وشدد الخطيب على ضرورة أن تبقى الجموع مرابطة في المسجد الأقصى لإحباط مخططات الاحتلال، مضيفاً أنه يجب على شعبنا ألا يرضى بهذه المخططات الاستيطانية، ويجب تعزيز صمود الأقصى.

 

من جانبه، دعا خطيب المسجد الأقصى المبارك الشيخ عكرمة صبري، إلى تكثيف الرباط داخل باحات المسجد الأقصى، لإحباط المخططات الاستيطانية بتنفيذ اقتحامات غير مسبوقة داخله، تزامناً مع الأعياد اليهودية.

 

وقال الشيخ صبري: إنّ واجب الوقت هو الرباط في الأقصى لكل من يستطيع الوصول إليه"، مضيفاً أنه "يجب على كل قادر أن يشد الرحال إلى الأقصى، ومن لم يتمكن فعليه الصلاة عند المنع، وله ثواب من يصلي داخل المسجد".

 

وتابع قائلاً: "دعوة الرباط في المسجد الأقصى مستمرة طالما الأخطار تهدده"، محذراً في الوقت ذاته من تصاعد وتيرة اعتداءات الاحتلال وانتهاكات مستوطنيه بحق الأقصى.

 

ووصف النفخ بالبوق المزمع تنفيذه داخل المسجد الأقصى والمقدسات الإسلامية بأنه "تدنيس واستفزاز لمشاعر المسلمين"، مؤكداً أن المستوطنين يستغلون مناسباتهم وأعيادهم لتنفيذ أطماعهم التهويدية.

علي ابراهيم

من رحم الذاكرة إلى أتون الحريق

الخميس 25 آب 2022 - 1:58 م

 تظل الذاكرة تحتزن في طياتها أحداثًا وتواريخ وشخصيات، وهي بين الذاكرة الجمعية والذاكرة الشخصية، فالأولى تعود إلى أحداث ترتبط بالفضاء العام، أما الثانية فهي ربط الأحداث العامة بمجريات خاصة، وتحولات فرد… تتمة »

براءة درزي

الأقصى بعد 53 عامًا على محاولة إحراقه

الأحد 21 آب 2022 - 2:08 م

ثقيلة هي وطأة الاحتلال على الأقصى، فالمشهد مكتظّ بتفاصيل كثيرة وخطيرة من الممارسات التي تندرج تحت عنوان تهويد المسجد وإحكام السيطرة عليه، وهو مشهد يشكّل المستوطنون فيه واجهة تستفيد منها وتدعمها الجهات… تتمة »