محافظة القدس تحذر من استغلال الاحتلال لاقتحامات "الأعياد اليهودية" لخدمة الأجندات الانتخابية "الإسرائيلية"

تاريخ الإضافة الخميس 22 أيلول 2022 - 5:53 م    التعليقات 0    القسم جرائم الاحتلال، أبرز الأخبار، المسجد الأقصى، مواقف وتصريحات وبيانات

        


 

حذرت محافظة القدس من استغلال حكومة الاحتلال لـ "الأعياد اليهودية" بهدف التصعيد في المدينة المحتلة، وخاصة في المسجد الأقصى المبارك.

 

وقالت المحافظة في بيان صحفي صدر عنها، اليوم الخميس، إنّ الإصرار على استثمار الأعياد اليهودية بالسماح باقتحامات باحات المسجد الأقصى، له أهداف سياسية لخدمة الأحزاب "الإسرائيلية" المتطرفة. 

 

وأضافت بأنّ الاحتفال بهذه الأعياد داخل باحات الأقصى وممارسة الطقوس التلمودية والسجود الملحمي والنفخ في البوق "محاولات لفرض وقائع جديدة في المسجد الأقصى".

 

 

وحملت المحافظة، حكومة الاحتلال تداعيات هذه الغطرسة والقرارات العنصرية "العنجهية" غير المحسوبة وما سيترتب عنها من استفزاز لمشاعر المسلمين.

 

وجاء في البيان: "الاحتلال يحاول توظيف الأعياد اليهودية من أجل تبرير الاقتحامات وإغلاق جميع منافذ القدس مع محيطها العربي ومنع دخول أبناء شعبنا لها، وتوفير الحماية الكاملة لغلاة المستوطنين لاستباحة المكان وأداء طقوسهم التلمودية، وفرض وجودهم داخل المسجد الأقصى".

 

ودعت المجتمع الدولي إلى استغلال فرصة انعقاد الجمعية العامة للأمم المتحدة في نهاية أيلول/ سبتمبر الجاري، للتعبير صراحة عن حق الشعب الفلسطيني بتقرير مصيره وإقامة دولته المستقلة على أرضه بعاصمتها القدس.

 

ونبهت محافظة القدس إلى أنّ "محاولات المتطرفين النفخ في البوق في مقابر المسلمين وعلى مداخل المسجد الأقصى هو مساس خطير واعتداء صارخ لا يمكن القبول به".

 

وأكدت المحافظة أنّ الشعب الفلسطيني "على استعداد لتقديم الغالي والنفيس في سبيل حماية مقدساته وعلى رأسها المسجد الأقصى المبارك".

علي ابراهيم

من رحم الذاكرة إلى أتون الحريق

الخميس 25 آب 2022 - 1:58 م

 تظل الذاكرة تحتزن في طياتها أحداثًا وتواريخ وشخصيات، وهي بين الذاكرة الجمعية والذاكرة الشخصية، فالأولى تعود إلى أحداث ترتبط بالفضاء العام، أما الثانية فهي ربط الأحداث العامة بمجريات خاصة، وتحولات فرد… تتمة »

براءة درزي

الأقصى بعد 53 عامًا على محاولة إحراقه

الأحد 21 آب 2022 - 2:08 م

ثقيلة هي وطأة الاحتلال على الأقصى، فالمشهد مكتظّ بتفاصيل كثيرة وخطيرة من الممارسات التي تندرج تحت عنوان تهويد المسجد وإحكام السيطرة عليه، وهو مشهد يشكّل المستوطنون فيه واجهة تستفيد منها وتدعمها الجهات… تتمة »