خلال زيارة رسمية نظمتها المؤسسة للحزب

مؤسسة القدس الدولية في زيارة حزب الله: حالة الرباط في الأقصى تتكامل مع المقاومة الشعبية في الضفة ويجب دعمها من قوى المقاومة الحية في المنطقة



 

ضمن سلسة الزيارات التي أجرتها مؤسسة القدس الدولية لمختلف الجهات والمؤسسات والأطراف السياسية اللبنانية، للتعريف بواقع المسجد الأقصى المبارك، والاستهداف "الإسرائيلي" المتصاعد له، والدعوة للدفاع عنه، زار وفدٌ من مؤسسة القدس الدولية، ممثلةً بمديرها العام، ياسين حمّود، ومسؤول العلاقات الخارجية فيها، علي يونس، مسؤول الملف الفلسطيني لدى حزب الله، الحاج حسن حب الله، ومعاونه الشيخ عطا الله حمود في العاصمة اللبنانية بيروت، مساء الأربعاء، 5/10/2022. 

 

 


واستعرض حمّود خلال الزيارة أبرز الأخطار التي تحيق بالمسجد الأقصى، ومخططات الاحتلال لتهويد الأقصى، عبر استراتيجيات: التقسيم الزماني والمكاني، و"التأسيس المعنوي للمعبد"، واستغلال عصابات "المعبد" ومؤسسات الاحتلال لموسم "الأعياد اليهودية" لتصعيد العدوان على الأقصى. 

 

 

ومن هنا، أكد حمّود على أهمية حالة الرباط في المسجد الأقصى لحماية المسجد من عدوان الاحتلال، وتكامل تلك الحالة مع المقاومة الشعبية في الضفة الغربية، داعياً إلى دعمها من كافة مكونات الأمة وقواها. 

 

 

وبيّن  حمّود أنّ الرباط يشكل الطوق الأبرز من أطواق حماية المسجد الأقصى، إلى جانب أطواق أخرى تعززه مثل: المقاومة الشعبية في الضفة الغربية، والحالة الشعبية الداعمة للرباط في فلسطين ودول الطوق، والمقاومة المسلحة فيما تحققه من ثقل في معادلة الردع المتعلقة بالأقصى، والتي عززتها الثورات والانتفاضات، وتكاملت فيها طاقات الشعب الفلسطيني، ومن دعمه من قوى المقاومة. 

 

 


ولأنّ الأقصى قضية الأمة وبوصلتها التي يجب أن تتوحد وتتوجه نحوها، طالب ياسين حمْود حزب الله بأنّ يكثف من حضور قضية القدس والمسجد الأقصى المبارك في وسائل الإعلام الخاصة بالحزب والقريبة منه وفتح التغطيات المستمرة في مواسم العدوان المتواصلة على المسجد الأقصى. 

 

 


كما دعا الحزب إلى بناء حالة تفاعل دائمة مع المسجد الأقصى، ودوائره المختلفة، ينتج عنها أطر عاملة للمسجد، تدفع الجهود وتدفعها للدفاع عن المسجد الأقصى المبارك. 

 

 

وأكدّ حمّود على أهمية وضرورة تشكيل الأطر والحراكات والجهات الفاعلة تجاه الأقصى، فعن طريقها يتم عقد الفعاليات الدائمة وتبني المشاريع المهمة لدعم صمود المرابطين وتعزيز عمل المقاومين، في المسجد الأقصى المبارك، وأكنافه. 

وطالب حمّود حزب الله بإقامة نشاط مشترك وفعالية مع فصائل المقاومة الفلسطينية في لبنان، من أجل تسليط الضوء على قضية المسجد الأقصى، وحشد الطاقات لنصرته والدفاع عنه.

أسامة الأشقر

من المعلّم الجعبري البرهان إلى المعلّم الجعبري الكامل!

الأحد 30 تشرين الأول 2022 - 12:38 م

  1. قبل نحو ثمانمائة عام كان الشيخ أبو إسحاق برهان الدين إبراهيم بن عمر الجعبري أول الجعابرة في الخليل وجدّهم الأقدم ورأس عمود نسبهم، وقد كان قبلها معلّماً معيداً في الزاوية الغزالية في الجامع الأموي… تتمة »

براءة درزي

32 عامًا على مجزرة الأقصى

السبت 8 تشرين الأول 2022 - 3:51 م

في مثل هذا اليوم قبل 32 عامًا، في 1990/10/8، ارتكب الاحتلال مجزرة بحقّ المصلين والمرابطين في الأقصى الذين هبّوا للدفاع عن المسجد في وجه محاولة جديدة وخطيرة للاعتداء عليه. ففي ذلك اليوم، كانت مجموعة "أ… تتمة »