القدس 2022: محطات وشواهد

تاريخ الإضافة الأحد 1 كانون الثاني 2023 - 8:14 م    عدد الزيارات 268    التعليقات 0    القسم صورة وتصميم

        


كان عام 2022 ثقيلاً على القدس وأهلها ومقدساتها، فاستمر الاحتلال في تنفيذ سياسة تهويد المدينة على المستويين الديني والديمغرافي، عبر استهداف المقدسات والمقدسيين، والعمل على طمس هوية المدينة العربية والإسلامية.

 

* شهد المسجد الأقصى تصعيد أداء الطقوس التوراتية في المسجد، لا سيما في الأعياد العبرية، وشارك في الاقتحامات 56,670 مســتوطنًا مقارنة بـ33,523 في عام 2021.

 

* سيطر المســتوطنون على فندق البتراء في القدس القديمة، وعلى أرض الحمرا في حي وادي حلوة بسلوان، فيما هدمت سلطات الاحتـلال مخزنًا لعائلة أبو هدوان في حي وادي حلوة لتنفيذ مخطط لطريق إلى مستوطنة "مدينة داود" ومنها إلى القصور الأموية، كما استهدف الاحــ.ـتلال حي الشيخ جراح.

 

* واصل الاحتلال سياسة أسرلة التعليم في القدس وكانت مدارس الإيمان والكلية الإبراهيمية في مقدمة المدارس المستهدفة هذا العام، حيث سحبت سلطات الاحتلال ترخيص هذه المدارس لمدة عام بزعم التحريض في الكتب المدرسية. 

 

* شهدت القدس 140 حالة هدم من بينها 72 منشأة هدمها أصحابها ذاتيًا بضغط من الاحتـلال.

 

* طالت الاعتقالات 3000 مقدسي، من بينهم 35 طفلاً أقل من 12 عامًا، و619 قاصرًا، و120 من الإناث بينهن 9 فتيات قاصرات، و140 فتية تراوحت أعمارهم بين 13 و14 عامًا.

 

* أصدر الاحتلال 990 قرار إبعاد عن الأقصى والبلدة القديمة والقدس.

 

* ارتقى 7 شـهداء برصاص الاحـتلال الذي يواصل احتجاز جثامين 10 شهداء مقدسيين.

 

* لم تغب إرادة الصمود والمقاومة، وتجلّت في الرباط في الأقصى والتصدي لاقتحامات المسـتوطنين، وفي أعمال المقاومة المتنوعة على مدى العام.

عدنان أبو عامر

الاستهداف الإسرائيلي لكنائس القدس بعد مساجدها

الخميس 12 كانون الثاني 2023 - 9:19 م

فضلًا عن الاستهداف الديني والقومي الذي تشرع فيه الجمعيات اليهودية في المسجد الأقصى والقدس المحتلة، وحديثًا انضمام الحكومة إليها، فإن هناك أدواتٍ ووسائل أخرى لتهويد المدينة المقدسة تستهدف الكنائس المسي… تتمة »

أسامة الأشقر

من المعلّم الجعبري البرهان إلى المعلّم الجعبري الكامل!

الأحد 30 تشرين الأول 2022 - 12:38 م

  1. قبل نحو ثمانمائة عام كان الشيخ أبو إسحاق برهان الدين إبراهيم بن عمر الجعبري أول الجعابرة في الخليل وجدّهم الأقدم ورأس عمود نسبهم، وقد كان قبلها معلّماً معيداً في الزاوية الغزالية في الجامع الأموي… تتمة »