"حماس": كافة الفصائل مع استمرار الانتفاضة وتطور أدواتها

تاريخ الإضافة السبت 31 تشرين الأول 2015 - 6:16 م    عدد الزيارات 5248    التعليقات 0    القسم أبرز الأخبار، التفاعل مع القدس

        


 أكدت حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، ان كافة الفصائل الفلسطينية "مؤيدة لاستمرار انتفاضة القدس، وتطور أدواتها كي تنجز أهدافها في التحرر من الاحتلال".
وأوضح إسماعيل رضوان القيادي في الحركة أن كافة اللقاءات التي عقدتها حركته مؤخرًا مع الفصائل الفلسطينية سواء المعلنة منها أو غير المعلنة كشف أن كافة الفصائل مع استمرار الانتفاضة وتصاعدها، وتطوير أدواتها حتى تحقيق أهدافها في التحرر.
وقال: "جميع الفصائل التي التقيناها مؤخرًا أكدت لنا على أنها مع دعم وإسناد الانتفاضة وتطوير أدواتها حتى تحقق أهدافها، وهذا توجه عام عند كل الفصائل بما فيها تلك الفصائل التي تتحدث عن الانتفاضة على استحياء بأنها هبة جماهيرية عابرة".
واعتبر أن استمرار الانتفاضة بكل قوة منذ شهر احدث تطورًا لدى مواقف الفصائل التي كانت مترددة في إعلان تأييدها بشكل واضح للانتفاضة.
وشدد القيادي في "حماس" والذي يمثل حركته في لجنة "القوى الوطنية والإسلامية" على أن "حماس" ستواصل اجتماعاتها مع الفصائل من أجل التوصل إلى موقف موحد لدعم هذه الانتفاضة ميدانيًا سياسيًا وضمان استمرارها وتوفير الغطاء اللازم لها من محاولات الاحتواء والفشل.
وقال: "هناك شبه توجه لدى الفصائل باتجاه رفع مستوى الفعاليات من خلال لجنة القوى الوطنية والإسلامية، والكل متفق على استمرارها وضرورة دعم وإسناد الانتفاضة حتى تحقق أهدافها رغم كل المحالات لإجهاضها والالتفاف عليها".
وأضاف: "لا يوجد شيء تبلور حتى اللحظة، إلا أن هناك لقاءات فصائيلية متواصلة لمناقشة الواقع من اجل تطوير العمل لدعم وإسناد الانتفاضة من اجل تشكيل قيادة موحدة للانتفاضة على غرار الانتفاضات السابقة ، لكن ما زال البحث جاري حول هذا الأمر".

المصدر: قدس برس

عدنان أبو عامر

تحذيرات إسرائيلية متلاحقة من اشتعال الوضع في الضفة الغربية

الخميس 27 كانون الثاني 2022 - 2:16 م

في تقديرين استراتيجيين متتاليين، حذر معهدان للبحث الإسرائيلي في الأيام الأخيرة من قرب اشتعال الضفة الغربية، في ضوء التوترات الناجمة عن اعتداءات المستوطنين وانتهاكات جيش الاحتلال، وظهور بوادر من الهجما… تتمة »

براءة درزي

المؤسسات العاملة لفلسطين في مهداف الاحتلال

الأربعاء 17 تشرين الثاني 2021 - 8:50 م

قبل ستة أعوام، في 2015/11/17، قرر الاحتلال حظر الحركة الإسلامية – الجناح الشمالي، وجاء القرار الذي اتخذه وزير جيش الاحتلال حينذاك، في إطار تصاعد ملحوظ في استهداف الأقصى ورواده والمرابطين والمرابطات، و… تتمة »