الاحتلال: الرعب الحالي لو كان عام 48 لما قامت "إسرائيل"

تاريخ الإضافة الإثنين 2 تشرين الثاني 2015 - 10:04 م    عدد الزيارات 3844    التعليقات 0    القسم أبرز الأخبار، شؤون الاحتلال

        


 قال رئيس شعبة الاستخبارات العسكرية الصهيونية (أمان) "هرتسي هليفي" في تصريحات نقلتها صحيفة "هآرتس" العبرية إنه "لو تعرض "الإسرائيليون" لهذه المشاهد من الطعن قبيل حرب الـ 48، فهناك شك بانتصار "إسرائيل" فيها، وذلك بالنظر إلى عامل الخوف والرعب المرافق لهكذا مشاهد".
وانتقد "هليفي" نشر مشاهد عمليات الطعن الأخيرة للـ"إسرائيليين" بسبب عامل الرعب الذي تدخله في قلوبهم، وذلك في تصريح هو الأول من نوعه عبر شخصية بهذا المستوى.
وأضاف: "نجري خلال الشهر الأخير عملية مسح لأدمغتنا عبر التعرض لمشاهد عمليات الطعن مرارا وتكرارا ما يخلق شعورا بالرعب ولو تعرض كل منا لهكذا مشاهد خلال حرب التحرير باللطرون وغيرها لما نجحنا في التقدم في الحرب".
وكشف هليفي النقاب عن إلغاء شعبة "أمان" لعملية خاصة كانت تعتزم تنفيذها قبل فترة، وذلك بعد تلقيها كتابا من ضابط صغير بدائرة الاستخبارات 8200 يحذر فيها من عواقب وتداعيات ومخاطر هكذا عملية.
وقال إن "الكتاب جاء قبيل عرض خطة العملية على وزير الجيش بأقل من 5 دقائق، وإنه جاء بشكل مفاجئ إلا أن فحواه كان مقنعا فألغيت العملية".
وتحدث هليفي عن توقعاته للحرب القادمة قائلا إنها "ستكون الأصعب على الجبهة الداخلية وذلك بشكل مغاير للوضع مع حرب ال 73 التي قتل فيها "إسرائيلي" واحد فقط بالداخل والباقي جنوداً".

براءة درزي

55 عامًا على ضمّ القدس

الثلاثاء 28 حزيران 2022 - 9:23 م

في 1967/6/27، وافق "الكنيست" على مشروع قرار ضم القدس إلى دولة الاحتلال على أثر عدة اجتماعات عقدتها حكومة الاحتلال بدءًا من 1967/6/11 لبحث الضمّ. وعلى أثر قرار الضمّ، تحديدًا في 1967/6/29، أصدرت دولة ا… تتمة »

زياد ابحيص

حقائق جديدة في باب الرحمة لا بد من الحفاظ عليها

الثلاثاء 17 أيار 2022 - 11:16 ص

المعركة على مصلى  باب الرحمة دائرة منذ 2003 وتكاد تصل مع بداية العام المقبل إلى عامها العشرين، إذ يحاول الاحتلال قضمه وتحويله إلى مساحة مخصصة حصراً لليهود ضمن مخططه لتقسيم #المسجد_الأقصى_المبارك، وقد … تتمة »