ارتفاع عدد شهداء "انتفاضة القدس" إلى 99 فلسطينياً

تاريخ الإضافة الأربعاء 25 تشرين الثاني 2015 - 8:43 م    عدد الزيارات 2827    التعليقات 0    القسم أبرز الأخبار، شؤون المقدسيين

        


 أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، مساء اليوم الأربعاء (25|11)، استشهاد فتى وشاب متأثريْن بجراحٍ أصيبا بها عقب استهدافهما بالرصاص الحي من قبل قوات الاحتلال جنوبي ووسط الضفة الغربية المحتلة.

وقالت وزارة الصحة في بيان صحفي الفتى إبراهيم عبد الحليم داوود (16 عاماً)، ارتقى شهيداً، في "مجمع فلسطين الطبي" برام الله، متأثراً بإصابته برصاصة في القلب قبل أسبوعين خلال مواجهات مع الاحتلال بـ "حي البالوع"، شمالي مدينة البيرة، وسط الضفة الغربية المحتلة.

وأوضحت أن الطفل داوود أصيب برصاصة مباشرة في القلب، مشيرة إلى أن الطواقم الطبية في "مجمع فلسطين الطبي" أجرت له عدة عمليات جراحية لإنقاذ حياته، "إلا أنه ارتقى مساء اليوم متأثراً بإصابته".

وبيّنت الوزارة الشاب محمد إسماعيل الشوبكي (21 عاماً)، استشهد متأثراً بإصابته برصاص الاحتلال صباح اليوم الأربعاء على مدخل مخيم الفوار للاجئين الفلسطينيين، شرقي مدينة دورا، قضاء الخليل، جنوب الضفة.

وأضافت أن قوات الاحتلال أطلقت الرصاص على الشاب الشوبكي، حيث أعلن عن استشهاده لاحقاً متأثراً بإصابته في إحدى المشافي التابعة لسلطات الاحتلال داخل الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وفي السياق ذاته، لفتت المصادر الطبية الفلسطينية الرسمية إلى أن حصيلة عدد الشهداء برصاص واعتداءات قوات الاحتلال والمستوطنين ارتفعت لـ 99، بينهم 22 طفلاً وأربع سيدات.

وكانت وسائل الإعلام العبرية ذكرت أن الشاب الشوبكي نفذ عملية طعن بالقرب من مدخل الفوار الفلسطيني، جنوبي مدينة الخليل، أصاب خلالها أحد جنود الاحتلال بجراح وصفت بـ "الخطيرة".
 

 

علي ابراهيم

الإعلام والعمل| الانتقال من الترف إلى الواجب

الجمعة 3 تموز 2020 - 4:11 ص

أفكارٌ على طريق التحرير-6- الإعلام والعملالانتقال من الترف إلى الواجبومع مراكمة ما سبق من أفعالٍ وأفكار، وبث المفاهيم الريادية والقياديّة، وصناعة الرواحل الأشداء، لاستنهاض الأمة، وتكوين الفرسان القادر… تتمة »

علي ابراهيم

فرسان الميدان حشدٌ وتعبئة واستنهاض

الخميس 11 حزيران 2020 - 12:22 م

أفكارٌ على طريق التحرير -5- فرسان الميدانحشدٌ وتعبئة واستنهاض رواد التحرير ورواحل العمل هم فرسان ميادين العمل للقدس، على اختلافها وتنوعها، إذ تقع على كواهلهم مهام جسام، لتعبيد الطريق أمام السالكين للم… تتمة »