دعوات مكثفة لاقتحامات واسعة للأقصى احتفالاً بعيد "الحانوكاة" بدءا من غد

تاريخ الإضافة السبت 5 كانون الأول 2015 - 6:39 م    عدد الزيارات 3265    التعليقات 0    القسم أبرز الأخبار، شؤون المقدسيين

        


دعت منظمات الهيكل المزعوم الى أوسع مشاركة لعصابات المستوطنين للمسجد الأقصى المبارك، بدءاً من يوم غد الأحد؛ تزامناً مع الاحتفالات اليهودية بما يسمى عيد الأنوار "الحانوكاة" والذي يستمر حتى الخميس القادم.
وفي هذه "العيد (الحانوكاة) ينشر الاحتلال في مدينة القدس أجهزة ضوئية تبث صوراً ملونة على جدران وأسوار المدينة المقدسة، كما تنتشر بعض المجسّمات المضيئة في أزقتها، ويأتي ذلك ضمن مساعي الاحتلال المتواصلة لتهويد المدينة ونشر ثقافته فيها، وطمس طابعها التاريخي العربي والإسلامي.
وفي هذا السياق، وجهت مجموعات استيطانية دعوات لشن حملات اقتحام واسعة للمسجد الأقصى، وفعاليات تهويدية في مدينة القدس المحتلة على مدار أيام الأسبوع المقبل، ومن أبرز هذه الدعوات، ما دعت اليه منظمة أمناء الهيكل لإقامة مسيرة كبيرة تنطلق من القدس القديمة متجهة نحو باب المغاربة لاقتحام المسجد الأقصى في تمام الساعة 9 صباحا وذلك في اليوم الثالث للعيد والذي يصادف يوم الثلاثاء القادم ( 8/12/2015).
ومن الدعوات التي أُطلقت للاحتفال بهذا العيد، مؤتمر وبرنامج ليلي دعت له مجموعة "منظمات الهيكل" وهي "الائتلاف من أجل الهيكل" و"نساء من أجل الهيكل"، يتم خلاله إشعال جميع شموع العيد والتأكيد على ضرورة اقتحام الأقصى، وذلك يوم الأحد(13/12/2015).
وكانت منظمة "طلاب لأجل الهيكل" نظمت قبل ايام برنامج محاضرات ودورات تحضيرية لفعاليات تهويدي في القدس.
ومن أخطر الدعوات لفعاليات عيد "الأنوار" العبري، هي التي وجهتها مجموعات "نساء لأجل الهيكل" و"منظمة العودة إلي جبل الهيكل" و"منظمة طلاب لأجل الهيكل" لتكثيف الاقتحامات بشكل يومي مع بداية العيد بدءاً من يوم غد الأحد ( 6/12/2015) وحتى نهايته.
يذكر أن دعوات شبابية في مدينة القدس خرجت تزامنا مع هذه الدعوات، للتصدي للمستوطنين ومنعهم من اقتحامات المسجد الأقصى.
 

براءة درزي

الأقصى من الإحراق إلى التهويد

السبت 21 آب 2021 - 3:38 م

في مثل هذا اليوم قبل 52 عامًا، أقدم المتطرف الأسترالي الصهيوني دينس مايكل روهان على إضرام النار في المصلى القبلي بالمسجد الأقصى، ما تسبب بإحراق مساحة كبيرة من المسجد، بما في ذلك منبر صلاح الدين، وقد ا… تتمة »

مازن الجعبري

"القدس الشرقية بين الاندماج وأعمال الشغب" ؟!

الأربعاء 2 حزيران 2021 - 10:51 م

 "القدس الشرقية بين الاندماج وأعمال الشغب"، لم تكن صدفة أو عبثية أثناء هبة القدس العظيمة أنّ تشير إحدى المواقع "الإسرائيلية" لهذا العنوان، وحتى نفهم مضمونة من المهم الإشارة إلى الصورة التي انتشرت لزيا… تتمة »