تقرير: 14 ألف متطرف اقتحموا الأقصى عام 2015

تاريخ الإضافة السبت 2 كانون الثاني 2016 - 10:43 م    عدد الزيارات 2420    التعليقات 0    القسم أبرز الأخبار، شؤون المقدسيين

        


 أظهرت احصائية توثيقية أعدها مركز "كيوبرس" الإعلامي أن 14064 مستوطنًا وعنصرًا اقتحموا ودنسوا المسجد الأقصى المبارك خلال العام 2015.
وبينت الاحصائية أن أغلب المقتحمين من المستوطنين وأفراد الجماعات والمنظمات اليهودية الناشطة في شؤون اقتحام الأقصى وتسريع مخططات بناء الهيكل المزعوم.
وأوضحت أنه لم يسجل فارق كبير عن مجمل عدد المقتحمين العام الماضي (14952 مقتحما)، لكن لوحظ انخفاض في عدد اقتحامات الوزراء أو الشخصيات السياسية "الإسرائيلية".
ولفتت الاحصائية إلى أن نحو 12256 مستوطنا و1056 عنصرا من مخابرات الاحتلال اقتحموا المسجد الأقصى، بينما اقتحم نحو 445 بلباسهم العسكري ضمن برنامج جولات الارشاد والاستكشاف العسكري، فيما اقتحم نحو 307 من الضباط غيرهم من مستخدمي سلطة آثار الإحتلال.
وتذكر الاحصائية أن الاقتحامات غالباً ما كانت تتصاعد خلال مواسم الأعياد اليهودية، حيث سجل شهر أيلول أكبر عدداً من المقتحمين ( 1670 مقتحما)، فيما شهر نيسان الثاني سنويا (1398 مقتحما) ، وتزامن الشهران مع موسم الأعياد اليهودية في موسميه الربيعي والصيفي.
وخلصت الدراسة إلى أن عدد ومجموع المقتحمين هذا العام قارب بشكل كبير العام الماضي، إذ أن إجمالي عدد المقتحمين العام الماضي وصل إلى نحو 14952 مقتحما، أي بفارق نحو 888 مقتحما.
كما يتبين أن مجموع عدد المقتحمين بين السنتين متقارب جداً، لكن ما ميّز عام 2015 هو انخفاض اقتحامات وزراء الحكومة "الإسرائيلية"، حيث اقتحم وزير الزراعة "الإسرائيلي" "أوري أريئيل" الأقصى مرتين، احداهما في 26/7 في "ذكرى خراب الهيكل" المزعوم والآخر في 13/9 خلال عيد رأس السنة العبرية.

علي ابراهيم

الإعلام والعمل| الانتقال من الترف إلى الواجب

الجمعة 3 تموز 2020 - 4:11 ص

أفكارٌ على طريق التحرير-6- الإعلام والعملالانتقال من الترف إلى الواجبومع مراكمة ما سبق من أفعالٍ وأفكار، وبث المفاهيم الريادية والقياديّة، وصناعة الرواحل الأشداء، لاستنهاض الأمة، وتكوين الفرسان القادر… تتمة »

علي ابراهيم

فرسان الميدان حشدٌ وتعبئة واستنهاض

الخميس 11 حزيران 2020 - 12:22 م

أفكارٌ على طريق التحرير -5- فرسان الميدانحشدٌ وتعبئة واستنهاض رواد التحرير ورواحل العمل هم فرسان ميادين العمل للقدس، على اختلافها وتنوعها، إذ تقع على كواهلهم مهام جسام، لتعبيد الطريق أمام السالكين للم… تتمة »