مواجهات عنيفة تعقب هدم الاحتلال منزل شهيد القدس "الحلبي"

تاريخ الإضافة السبت 9 كانون الثاني 2016 - 2:05 م    عدد الزيارات 2431    التعليقات 0    القسم أبرز الأخبار

        


تشهد بلدة سردا شمال مدينة رام الله مواجهات عنيفة ضد الاحتلال لم تتوقف منذ تنفيذ قوات الاحتلال فجر اليوم السبت، عملية هدمٍ لمنزل شهيد القدس مهند شفيق الحلبي، في البلدة والتي تمت في ظل تواجد عسكري مكثف.

وأصيب خلال المواجهات 3 شبان –على الأقل-أحدهم برصاص معدني بالظهر، والآخر برصاصة معدني في الساق، وثالث برصاص معدني في اليد، وأطلقت قوات الاحتلال الرصاص بغزارة نحو الشبان، وسمعت أصوات النار من عدة أحياء من مدينة رام الله.

وأفادت مصادر محلية في المنطقة أن قوات كبيرة من جيش الاحتلال اقتحمت بلدة سردا، وحولتها الى ثكنة عسكرية، وأحاطت منزل الشهيد مهند الحلبي (19 عاماً) ودمرت وهدمت الجرافات المنزل، والذي أخلته العائلة.

وأغلقت قوات الاحتلال الطرق الرئيسية المؤدية الى قرية سردا، ومنعت مرور السيارات عبر الشارع الرئيسي، الكائن بين رام الله وبيرزيت، وأعادت الصحفيين وسيارات الإسعاف ومنعتهم من المرور.

وكان الشهيد مهند الحلبي نفذ عملية طعن في القدس المحتلة، أسفرت عن مقتل جنديين صهيونيين، وينسب له العديديون أنه كان شرارة انطلاق "انتفاضة القدس" الحالية.

وأخلت عائلة الشهيد مهند الحلبي منزلها بعد 4 أيام فقط على استشهاده، وانتقلت للعيش في مدينة رام الله منذ ذلك الحين.

وكانت العائلة رفعت استئنافاً لمحكمة الاحتلال العليا، والتي ردت الاستئناف، وأكدت على قرار قيادة جيش الاحتلال بهدم منزل الشهيد مهند الحلبي، فاستغلت سلطات الاحتلال الأجواء العاصفة والأمطار الشديدة لتنفيذ عملية الهدم.

وبهدم منزل الشهيد مهند الحلبي، فإن قوات الاحتلال الإسرائيلي تكون قد هدمت أو أغلقت بالباطون 13 منزلا في الضفة الغربية، بما فيها القدس المحتلة.
 

زياد ابحيص

حقائق جديدة في باب الرحمة لا بد من الحفاظ عليها

الثلاثاء 17 أيار 2022 - 11:16 ص

المعركة على مصلى  باب الرحمة دائرة منذ 2003 وتكاد تصل مع بداية العام المقبل إلى عامها العشرين، إذ يحاول الاحتلال قضمه وتحويله إلى مساحة مخصصة حصراً لليهود ضمن مخططه لتقسيم #المسجد_الأقصى_المبارك، وقد … تتمة »

براءة درزي

لماذا يصرّ الاحتلال على استهداف باب العامود؟

الجمعة 8 نيسان 2022 - 10:10 ص

عمد الاحتلال منذ بداية شهر رمضان إلى جملة من الإجراءات في منطقة باب العامود، في مشهد يعيد إلى الذهن الحواجز الحديدية التي وضعها العام الماضي في المكان بهدف السيطرة عليه وتقييد وجود المقدسيين فيه، وهو … تتمة »