صوافطة: الانتفاضة أظهرت المخزون الشعبي لأدوات المقاومة

تاريخ الإضافة السبت 27 شباط 2016 - 12:35 م    عدد الزيارات 2642    التعليقات 0    القسم انتفاضة ومقاومة، أبرز الأخبار

        


أكد القيادي في حركة حماس بمحافظة طوباس نادر صوافطة، أن انتفاضة القدس استطاعت أن تظهر أن الشعب الفلسطيني يمتلك مخزوناً كبيراً من أدوات المقاومة التي يمكن استخدامها في مواجهة الاحتلال.

وأوضح صوافطة في تصريح صحفي؛ مع دخول الانتفاضة يومها 150 على التوالي، ثبت أن لدى شعبنا مخزوناً كبيراً من أدوات المقاومة التي يمكن استغلالها في مواجهة ومقارعة المحتل الذي بدا هشا وعاجزا أمام الشباب الثائر والمنتفض، حيث ألحقت الانتفاضة بجانب إيلام العدو بعمليات شبابنا النوعية؛ خسائر فادحة لاقتصاده، وسببت له تراجعاً كبيراً على هذا الصعيد وكلفته الكثير من الإنفاق بغية التصدي للانتفاضة والقضاء عليها ولكن دون جدوى.

وأضاف صوافطة، إن انتفاضة القدس أبرزت قضيتنا الفلسطينية على الساحة الدولية، وأعادت لها بعدها العربي والإسلامي من جديد، بعد أن غيبتها مشاريع التسوية والاتفاقيات الهزيلة عن المشهد السياسي الفاعل لسنوات طويلة.

وشدد صوافطة على أن شعبنا الفلسطيني المعطاء، وشبابه الأبطال، أثبتوا من جديد أنهم لن يبخلوا على قضيتهم ومقدساتهم في أي وقت من الأوقات، وأنهم ماضون في مقاومة المحتل، لا يثنيهم عن مسيرتهم الجهادية والنضالية بطش العدو وإجرامه، وأن لديهم من العزيمة والإرادة ما يبشر بالوصول إلى مرحلة التحرير.

وتابع صوافطة، "على الرغم من أن انتفاضة القدس ما زالت في شهورها الخمسة الأولى؛ إلا أنها استطاعت تحقيق مجموعة من الإنجازات التي يعتز ويفتخر بها شعبنا، والتي يمكن البناء عليها واستثمارها لاحقاً في عملية التحرير وكنس المحتل الغاشم عن أرضنا".

وشدد صوافطة على أن انتفاضة القدس استطاعت إعادة الوحدة واللحمة الحقيقية بين أبناء شعبنا على مختلف فصائله وتوجهاته، وأنها رسخت بإجماع غالبية أبناء شعبنا الفلسطيني ومناصريه من أبناء الأمة العربية والإسلامية بأن خيار المقاومة هو أقصر وأضمن طرق التحرير، وأن خيارات التسوية ومحاولات بناء الفلسطيني الجديد، التي راهن عليها البعض لتمرير مخططاته ومشاريعه التصفوية لقضيتنا العادلة؛ كلها باءت بالفشل الذريع، على حد تعبيره. 

زياد ابحيص

حقائق جديدة في باب الرحمة لا بد من الحفاظ عليها

الثلاثاء 17 أيار 2022 - 11:16 ص

المعركة على مصلى  باب الرحمة دائرة منذ 2003 وتكاد تصل مع بداية العام المقبل إلى عامها العشرين، إذ يحاول الاحتلال قضمه وتحويله إلى مساحة مخصصة حصراً لليهود ضمن مخططه لتقسيم #المسجد_الأقصى_المبارك، وقد … تتمة »

براءة درزي

لماذا يصرّ الاحتلال على استهداف باب العامود؟

الجمعة 8 نيسان 2022 - 10:10 ص

عمد الاحتلال منذ بداية شهر رمضان إلى جملة من الإجراءات في منطقة باب العامود، في مشهد يعيد إلى الذهن الحواجز الحديدية التي وضعها العام الماضي في المكان بهدف السيطرة عليه وتقييد وجود المقدسيين فيه، وهو … تتمة »