مواجهات وإصابات بالإختناق في أحياء القدس

تاريخ الإضافة الثلاثاء 8 آذار 2016 - 10:53 م    عدد الزيارات 3021    التعليقات 0    القسم أبرز الأخبار، شؤون المقدسيين

        


 اقتحمت قوات الاحتلال مساء الثلاثاء أحياء العيساوية وسلوان والطور في القدس المحتلة، وأصيب العشرات بالاختناق جراء استنشاق الغاز المسيل للدموع.

 

وأوضح شهود عيان أن العشرات من قوات الإحتلال اقتحموا مساء اليوم قرية العيساوية، وأغلقوا كافة مداخلها حتى تحولت لمنطقة شبه عسكرية مغلقة، كما انتشروا في جميع أحيائها وشوارعها، باستعانة القناصة ومروحية حلقت في سماء العيساوية.

 

وذكر شهود عيان أن عناصر الاحتلال اقتحموا عشرات البنايات السكنية القريبة من المدخل الغربي، ومنعوا سيارة إسعاف جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني الدخول للقرية.

 

ولفت ضابط الاسعاف في جمعية إتحاد المسعفين العرب فؤاد عبيد إلى أن المئات من سكان قرية العيسوية، أصيبوا بالإختناق جراء استنشاق الغاز المسيل للدموع.

 

وفي سلوان اقتحمت قوات الاحتلال حي عين اللوزة بعد إلقاء زجاجة حارقة نحو سيارة تابعة لحراس المستوطنين.

 

وأوضح مجدي العباسي من مركز معلومات وادي حلوة أن القوات اقتحمت بعض المحلات التجارية في حي عين اللوزة في سلوان، وأوقفت شابين وقامت بتفتيشهما والاعتداء عليهما بالضرب المبرح، باستخدام أعقاب البنادق.

 

وقال إن قوات الاحتلال أغلقت شارع عين اللوزة أمام حركة سير المركبات والحافلات، مما تسبب بأزمة خانقة في الشارع.

 

وعلى صعيد الطور اندلعت مواجهات عنيفة بين قوات الاحتلال والشبان في شارع سلمان الفارسي بالقرب من مستشفى المقاصد، وأطلقت قوات الاحتلال وابلا من قنابل الغاز المسيل للدموع، مما أدى إلى إصابة عدد من السكان داخل منازلهم بالإختناق.

 

وصرح شهود عيان أن الشبان أغلقوا شارع سلمان الفارسي بحاوية، ورشقوا القوات بالحجارة والزجاجات الحارقة.

كيوبرس

علي ابراهيم

الإعلام والعمل| الانتقال من الترف إلى الواجب

الجمعة 3 تموز 2020 - 4:11 ص

أفكارٌ على طريق التحرير-6- الإعلام والعملالانتقال من الترف إلى الواجبومع مراكمة ما سبق من أفعالٍ وأفكار، وبث المفاهيم الريادية والقياديّة، وصناعة الرواحل الأشداء، لاستنهاض الأمة، وتكوين الفرسان القادر… تتمة »

علي ابراهيم

فرسان الميدان حشدٌ وتعبئة واستنهاض

الخميس 11 حزيران 2020 - 12:22 م

أفكارٌ على طريق التحرير -5- فرسان الميدانحشدٌ وتعبئة واستنهاض رواد التحرير ورواحل العمل هم فرسان ميادين العمل للقدس، على اختلافها وتنوعها، إذ تقع على كواهلهم مهام جسام، لتعبيد الطريق أمام السالكين للم… تتمة »