الاحتلال يواصل احتجاز جثامين 16 شهيدًا فلسطينيًّا

تاريخ الإضافة الجمعة 25 آذار 2016 - 1:45 م    عدد الزيارات 3420    التعليقات 0    القسم انتفاضة ومقاومة، تقرير وتحقيق، أبرز الأخبار

        



ارتفع عدد الشهداء المحتجزة جثامينهم لدى الاحتلال الصهيوني، إلى 16 فلسطينياً، بارتقاء شهيدين من مدينة الخليل، أمس الخميس.

وجاء ارتفاع عدد الجثامين المحتجزة إلى 16 جثماناً، بعد استشهاد: رمزي القصراوي (21 عاماً) وعبد الفتاح الشريف (21 عاماً) برصاص قوات الاحتلال في منطقة "تل ارميدة" وسط مدينة الخليل، صباح أمس.

وللقدس النصيب الأكبر في عدد شهدائها المحتجزين في ثلاجات الاحتلال؛ حيث بلغ عددهم 12 شهيداً، فضلاً عن 4 آخرين من مدن الضفة الغربية المحتلة.

ويعدّ جثمان الشهيد الفلسطيني ثائر أبو غزالة الذي قضى في تل أبيب بتاريخ 8 تشرين أول/ أكتوبر الماضي، أقدم الجثامين المحتجزة لدى الاحتلال، والتي توضع في ثلاجات درجة الحرارة فيها متدنية للغاية، الأمر الذي قد يتسبّب بإتلاف الجثمان.

وكان ذوو الشهداء قد طالبوا قبل أيام، منظمة "الصليب الأحمر" الدولية بتكليف طاقم طبي لمعاينة جثامين الشهداء، والوقوف على ظروف احتجازها لدى سلطات الاحتلال.

ويشار إلى أن عائلة الشهيد حسن مناصرة، كانت قد رفضت تسلّم جثمان نجلها بتايخ 22 من الشهر الجاري، بسبب تجمّده واختلاف ملامحه إزاء ذلك، فيما أكّدت عائلات بقية الشهداء رفضها تسلّم جثامين أبنائها وهم "قوالب من الثلج، غير قابلة للدفن".

والشهداء المحتجزون هم: ثائر أبو غزالة (19 عامًا)، حسن مناصرة (15 عاماً)، بهاء عليان (22 عاماً)، علاء أبو جمل (33 عاماً)، معتز عويسات (16 عاماً)، محمد نمر (37 عاماً)، عبد المحسن حسونة (21 عامًا)، محمد أبو خلف (20 عامًا)، فدوى أبو طير (51 عاماً)، فؤاد أبو رجب (21 عامًا)، عبد الملك أبو خروب، ومحمد الكالوتي، وجميعهم من مدينة القدس وضواحيها.

وعبد الرحمن محمود رداد (17 عامًا) من قرية الزاوية قرب سلفيت، وبشار مصالحة (22 عامًا) من قرية حجة قرب قلقيلية، ورمزي عزيز القصراوي (21 عاماً) وعبد الفتاح يُسري الشريف (21 عاماً) من مدينة الخليل.
 

براءة درزي

الأقصى من الإحراق إلى التهويد

السبت 21 آب 2021 - 3:38 م

في مثل هذا اليوم قبل 52 عامًا، أقدم المتطرف الأسترالي الصهيوني دينس مايكل روهان على إضرام النار في المصلى القبلي بالمسجد الأقصى، ما تسبب بإحراق مساحة كبيرة من المسجد، بما في ذلك منبر صلاح الدين، وقد ا… تتمة »

مازن الجعبري

"القدس الشرقية بين الاندماج وأعمال الشغب" ؟!

الأربعاء 2 حزيران 2021 - 10:51 م

 "القدس الشرقية بين الاندماج وأعمال الشغب"، لم تكن صدفة أو عبثية أثناء هبة القدس العظيمة أنّ تشير إحدى المواقع "الإسرائيلية" لهذا العنوان، وحتى نفهم مضمونة من المهم الإشارة إلى الصورة التي انتشرت لزيا… تتمة »