خبراء يحذّرون: 200 معلم إسلاميّ في القدس مهدّدة بالحفريات الصهيونيّة

تاريخ الإضافة السبت 24 تشرين الثاني 2007 - 11:31 ص    عدد الزيارات 2393    التعليقات 0    القسم أرشيف الأخبار

        


حذّر خبراء عرب من مخاطر تدمير الحفريات الصهيونيّة للآثار الإسلامية بالقدس المحتلة. وأشار المختص في علم الآثار المهندس رائف يوسف نجم، من أنّ الحفريات التي يقوم بها الاحتلال الصهيونيّ ستعصف في حال استمرارها بمائتي معلمٍ أثري إسلامي بالمنطقة، على غرار "قبة الصخرة" ومنبر صلاح الدين الذي يُعَدّ تحفة فريدة من نوعها في العالم.
 

وفي ختام أعمال الدورة الـ18 لمؤتمر الأثريين العرب المنعقد بالجزائر، ركّز مختصّون على أنّ الحفريات التي شرعت فيها سلطات الاحتلال العام الماضي، أحدثت أنفاقاً بعضها مغطّى والآخر مكشوف تحت المعالم التاريخية والدينية بالمسجد الأقصى، وهو ما يعرضها للتشقق والهدم.


وأوضح حيدر فرحان حسين الصيحاوي، أنّ بالقدس أثراً يهودياً واحداً، مقابل 200 أثر إسلامي و60 أثراً مسيحياً، وذهب إلى أنّ سلطات الاحتلال تفتّش بشتى الوسائل على إزالة طريق باب المغاربة بغية توسيع ساحة الصلاة أمام حائط البراق.


من جهته، أفاد الباحث الجزائري "عامر ولد سعد"، أنّ القائمين على ملف القدس الأثري يضعون تصاميم إسلامية مضادة من شأنها إعادة طريق باب المغاربة إلى سابق عهدها والمحافظة على شكلها التاريخي.


المصدر: وكالات: - الكاتب: admin

علي ابراهيم

الإعلام والعمل| الانتقال من الترف إلى الواجب

الجمعة 3 تموز 2020 - 4:11 ص

أفكارٌ على طريق التحرير-6- الإعلام والعملالانتقال من الترف إلى الواجبومع مراكمة ما سبق من أفعالٍ وأفكار، وبث المفاهيم الريادية والقياديّة، وصناعة الرواحل الأشداء، لاستنهاض الأمة، وتكوين الفرسان القادر… تتمة »

علي ابراهيم

فرسان الميدان حشدٌ وتعبئة واستنهاض

الخميس 11 حزيران 2020 - 12:22 م

أفكارٌ على طريق التحرير -5- فرسان الميدانحشدٌ وتعبئة واستنهاض رواد التحرير ورواحل العمل هم فرسان ميادين العمل للقدس، على اختلافها وتنوعها، إذ تقع على كواهلهم مهام جسام، لتعبيد الطريق أمام السالكين للم… تتمة »