بعد لقائهم أمينَ عام منظمة المؤتمر الإسلامي في مكة المكرمة

الشيخ رائد صلاح: جميع الوفود الذين التقيناهم أكدوا أنّ قضية القدس والمسجد الأقصى هي قضيتهم الأولى

تاريخ الإضافة الخميس 3 كانون الثاني 2008 - 10:36 ص    عدد الزيارات 6143    التعليقات 0    القسم أرشيف الأخبار

        


عاد مساء الثلاثاء (1/1)، إلى فلسطين المحتلة، الشيخ رائد صلاح رئيس الحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني ونائبه الشيخ كمال خطيب ورئيس صندوق الإسراء الدكتور سليمان أحمد، بعد جولة لقاءات في مكة المكرمة والمدينة المنورة ومدينة جدة مع شخصيات ومؤسسات في المملكة العربية السعودية استمرّت أسبوعيْن إثر دعوةٍ رسمية للوفد من رابطة العالم الإسلامي لأداء مناسك الحج والمشاركة في أعمال المؤتمر السنوي للرابطة.

 

وفي حديثٍ مع الشيخ رائد صلاح، قال: "الحمد لله رب العالمين فقد عقدنا خلال أيام موسم الحج عشرات اللقاءات مع عشرات الوفود من كلّ الحاضر الإسلامي والعربي، وكانت هناك لقاءات مع رجال وأخرى مع نساء، وقد دار الحديث في كلّ هذه اللقاءات حول قضية القدس الشريف والمسجد الأقصى المبارك. وقد كان هناك ردّ فعلٍ مؤثر جداً عند كلّ الوفود الذين أكّدوا جميعاً بدون استثناء أنّ المسجد الأقصى والقدس هي قضيتهم الأولى وسيبذلون كل ما يملكون من إمكانيات لنصرة هذه القضية".

 

وأضاف الشيخ رائد في حديثه: "كان لنا لقاءات مع بعض أئمة الحرم النبوي في المدينة المنورة، كما كان هناك لقاءات مع بعض الإخوة السعوديين العاملين في حقل الدعوة ونصرة قضايا المسلمين في كل مكان".

 

وحول لقاء الوفد أمينَ عام منظمة المؤتمر الإسلامي، قال الشيخ رائد: "أمس الإثنين تم عقد لقاءٍ مع أمين عام منظمة المؤتمر الإسلامي، د. أكمل الدين أوغلو، بحضور الوزير الدكتور عمر الزبير وسفير فلسطين في منظمة المؤتمر الإسلامي، مع بعض العاملين من رابطة العالم الإسلامي المهتمين بشؤون القدس والمسجد الأقصى وبعض الإخوة العاملين من أهلنا الفلسطينيين في منظمة المؤتمر الإسلامي. وقد دار الحديث حول قضية القدس والمسجد الأقصى وتبلور عن اللقاء اقتراحات هامة جداً سنتابعها خلال الأيام القريبة".

 

وأضاف الشيخ رائد: "من ضمن ما تمّ الاتفاق عليه في لقائنا مع منظمة المؤتمر الإسلامي إتاحة الفرصة لنا لإقامة (معرض باقون) خلال أيام المؤتمر السنوي للمنظمة والذي سيُعقَد في السنغال خلال آذار القادم. ومن خلال وجودناهناك سيتمّ ترتيب برنامج لنقل هذا المعرض إلى أكثر من دولة مسلمة وعربية".


المصدر: موقع الأقصى أون لاين: - الكاتب: admin

علي ابراهيم

الإعلام والعمل| الانتقال من الترف إلى الواجب

الجمعة 3 تموز 2020 - 4:11 ص

أفكارٌ على طريق التحرير-6- الإعلام والعملالانتقال من الترف إلى الواجبومع مراكمة ما سبق من أفعالٍ وأفكار، وبث المفاهيم الريادية والقياديّة، وصناعة الرواحل الأشداء، لاستنهاض الأمة، وتكوين الفرسان القادر… تتمة »

علي ابراهيم

فرسان الميدان حشدٌ وتعبئة واستنهاض

الخميس 11 حزيران 2020 - 12:22 م

أفكارٌ على طريق التحرير -5- فرسان الميدانحشدٌ وتعبئة واستنهاض رواد التحرير ورواحل العمل هم فرسان ميادين العمل للقدس، على اختلافها وتنوعها، إذ تقع على كواهلهم مهام جسام، لتعبيد الطريق أمام السالكين للم… تتمة »