آلاف المستوطنين الصهاينة يخرجون بمسيرةٍ عنصريّة داخل بلدة القدس القديمة

تاريخ الإضافة الأربعاء 9 كانون الثاني 2008 - 7:30 ص    عدد الزيارات 1880    التعليقات 0    القسم أرشيف الأخبار

        


خرج آلاف من المستوطنين الصهاينة، في الساعة السابعة من مساء الإثنين الماضي (7/1)، في مسيرةٍ عنصريّة انطلقت من ساحة البراق باتجاه شارع الواد ومن ثمّ إلى طرق المجاهدين "الآلام" المؤدّي إلى باب الأسباط.

 

وقد انتشر المئات من عناصر الشرطة الصهيونية داخل البلدة القديمة، كما نُصِبت العديد من الحواجز خصوصاً في الطرق المؤدية إلى المسجد الأقصى المبارك. كما قامت القوات الصهيونية بمنع المواطنين المقدسيين من الدخول إلى شارع الواد وطريق المجاهدين، كما قامت بإغلاق كافة المحلات في المنطقة المذكورة، بالإضافة إلى منع السكان من الخروج أو الدخول إلى منازلهم الكائنة في هذه الطريق الرئيسية والتي تربط الحي الإسلامي بالمسجد الأقصى المبارك.

 

وقد سُمِعت الهتافات والشعارات العنصرية التي أطلقها هؤلاء المستوطنون المتطرّفون والداعية إلى قتل العرب والمسلمين وطردهم من البلاد تحت مرأى ومسمع من شرطة الاحتلال التي لم تحرّك ساكناً.

 

كما حاول بعض المتطرفين الصهاينة الاقتراب من بوابات المسجد الأقصى المبارك المغلقة إلا أنّ الشرطة الصهيونية منعتهم من الاقتراب من الأبواب على الرغم من أنها سمحت لهم بالوقوف خلف البوابات مباشرة بمسافة لا تزيد عن 10 أمتار.

 

وقد ازدادت هذه المسيرات في الفترة الأخيرة حيث إنّ المئات من المستوطنين الصهاينة يقومون بمسيرةٍ شهرية داخل البلدة القديمة وبالقرب من الطرق المؤدية إلى المسجد الأقصى المبارك، وعادةً ما تقوم الشرطة الصهيونية بإغلاق كافة الطرق التي ستمرّ فيها المسيرة ويقومون بمنع أيّ مواطن مقدسي من التجول في تلك المناطق حتى انتهاء المسيرة، والتي تستمر لأكثر من ساعتين.


المصدر: موقع الأقصى أون لاين: - الكاتب: admin

علي ابراهيم

الإعلام والعمل| الانتقال من الترف إلى الواجب

الجمعة 3 تموز 2020 - 4:11 ص

أفكارٌ على طريق التحرير-6- الإعلام والعملالانتقال من الترف إلى الواجبومع مراكمة ما سبق من أفعالٍ وأفكار، وبث المفاهيم الريادية والقياديّة، وصناعة الرواحل الأشداء، لاستنهاض الأمة، وتكوين الفرسان القادر… تتمة »

علي ابراهيم

فرسان الميدان حشدٌ وتعبئة واستنهاض

الخميس 11 حزيران 2020 - 12:22 م

أفكارٌ على طريق التحرير -5- فرسان الميدانحشدٌ وتعبئة واستنهاض رواد التحرير ورواحل العمل هم فرسان ميادين العمل للقدس، على اختلافها وتنوعها، إذ تقع على كواهلهم مهام جسام، لتعبيد الطريق أمام السالكين للم… تتمة »