لليوم الثالث على التوالي...

سلطات الاحتلال تحوّل مدينة القدس إلى ثكنة عسكريه مشدّدة‎

تاريخ الإضافة الأربعاء 5 آذار 2008 - 12:18 م    عدد الزيارات 1904    التعليقات 0    القسم أرشيف الأخبار

        


لليوم الثالث على التوالي دفعت قوات الاحتلال بالمزيد من جنودها وشرطتها إلى مدينة القدس المحتلة، وشدّدت من إجراءاتها التعسفية بحقّ المواطنين وخاصة على المعابر والحواجز العسكرية المقامة على المداخل الرئيسة للمدينة، ونشرت المئات من أفرادها وسط المدينة المقدسة وعلى طول خط التماس بين شطريْ القدس الشرقيّ والغربيّ.

 

وذكرت مصادر صحافيّة فلسطينيّة بالقدس المحتلة، أنّ المواطنين المقدسيين الذين يسكنون خارج المعابر والحواجز وجدار الضم والتوسع العنصري باتت حركة تنقلاتهم شبه مشلولة من وإلى داخل المدينة المقدسة، بسبب إجراءات سلطات الاحتلال المشددة، وإخضاع المواطنين لتفتيشات بطيئة ودقيقة واستفزازية.

 

وأضافت: "إنّ أفراد ما يسمّى بحرس الحدود بجيش الاحتلال والشرطة، انتشروا منذ الصباح في محيط المدارس التي شهدت فعاليات احتجاجية ضد الاحتلال على جرائمه ومجازره في قطاع غزة، كما تم تشديد الإجراءات على بوابات القدس القديمة وخاصة أبواب العامود والساهرة والأسباط، وأوقفت الشبّان للتدقيق ببطاقاتهم الشخصية، واعتدت على طالبٍ بعدما اقتادته إلى منطقة بستان مغارة سليمان في شارع السلطان سليمان وأوسعته ضربا أمام المواطنين، ولم تتركه إلا بعد تدخل مجموعة من النساء اللواتي صرخن بوجه الجنود المتوحشين".

 

وتسود مدينة القدس أجواء مشحونة بالتوتر والغضب، فيما ينتظر جنود الاحتلال طلبة المدارس خلال خروجهم من دوامهم المدرسي لقمع أية احتجاجات كما في الأيام السابقة.

 

جاء ذلك بعد ما أعلنت شرطة الاحتلال عن تعزيز التدابير الأمنية في مدينة القدس، وذلك للحدّ من عمليات التظاهر والاحتجاج في شوارع المدينة المقدسة التي شهدت  تظاهرات  واحتجاجات صاخبة في اليومين الماضيين احتجاجا على المجازر في قطاع غزة.

 

وقال ناطق باسم شرطة الاحتلال إنّ نحو 500 عنصراً من الخيالة والشرطة وحرس الحدود انتشروا منذ ساعات صباح الثلاثاء على طول شارع صلاح الدين وعند المفارق والطرقات في الضواحي المجاورة وعند مداخل البلدة القديمة، "وذلك لمنع  شبانٍ جامحين من القيام بأعمال عنيفة ومشاغبات قد تؤدّي إلى تشويش الحياة العامة" حسب تعبيره، ولكنّه أكّد أنّه سيسمح للتظاهر السلمي والهادئ، على حدّ زعمه.

 

يذكر أنّ أفراد شرطة وخيالة الاحتلال قد تعامولوا بشكلٍ عنيف مع المتظاهرين خلال اليومين الماضيين حيث استخدموا الهراوات والرصاص المطاطي وقنابل الغاز المدمّع ضدّ المتظاهرين من طلاب وطالبات المدارس مما أدّى إلى إصابة عددٍ منهم بجراح متفاوتة.


المصدر: القدس المحتلة- فلسطين الآن: - الكاتب: admin

هشام يعقوب

من عزلتي في الكورونا

الثلاثاء 13 تشرين الأول 2020 - 5:39 م

مريض كورونا يُناجي الأسير ماهر الأخرس الذي يخوض إضرابًا عن الطعام لنيلِ حريتِه منذ نحو 80 يومًاكانتْ صورتُك هي الأكثر التصاقًا بمخيّلتي وأنا أقاسي أوجاعًا محمولةً جرّاء الكورونا.ماهر...ماهر، هل تسمعني… تتمة »

علي ابراهيم

الإعلام والعمل| الانتقال من الترف إلى الواجب

الجمعة 3 تموز 2020 - 4:11 ص

أفكارٌ على طريق التحرير-6- الإعلام والعملالانتقال من الترف إلى الواجبومع مراكمة ما سبق من أفعالٍ وأفكار، وبث المفاهيم الريادية والقياديّة، وصناعة الرواحل الأشداء، لاستنهاض الأمة، وتكوين الفرسان القادر… تتمة »