حفريات الاحتلال في القدس تتسبّب بانهياراتٍ في منازل المقدسيّين

تاريخ الإضافة الأحد 13 نيسان 2008 - 8:49 ص    عدد الزيارات 2125    التعليقات 0    القسم أرشيف الأخبار

        


ذكرت مصادر محلية في مدينة القدس المحتلة أنّ عائلة عسيلة المقدسية فوجئت بانهيار جزءٍ من منزلها الواقع في باب السلسلة داخل البلدة القديمة بمدينة القدس، جراء حفريات الاحتلال التي تجري أسفل منازل السكان باتجاه المسجد الأقصى.

 

وأفاد أحد المواطنين من عائلة عسيلة أنّه أثناء خروجه من منزل والده الكائن في حوش عسيلة في باب السلسلة القريب من المسجد الأقصى، مساء الخميس الماضي، تفاجأ بانهيار جزءٍ من مدخل المنزل والحوش.

 

وقال: "عقب انهيار الأرضية سمعنا صوت عمّالٍ أسفل الانهيار فتوجّه شبّانٌ إلى مدخل النفق الموجود في شارع الوادي بالقرب من باب ساحة البراق للاطّلاع على سبب الانهيار، ولكن العمّال منعوهم من الدخول ثمّ أصروا على مواصلة سيرهم لمعرفة سبب انهيار الأرضية".

 

وأضاف: "فاكتشفوا وجود أنفاق وحفريات لمساحات واسعة تحت منازل السكان، من بينها الانهيار الأخير من أرضية حوش عسيلة الذي تبيّن أنّ ارتفاع النفق الذي انهارت الأرضية بسببه بلغ نحو سبعة أمتار".

 

ووصف أحد الشبّان المكانَ الموجود تحت المنازل بقوله: "لقد شاهدت مدينة تحت المنازل، مليئة بالعديد من الأنفاق وساحات واسعة". يُذكَر أنّ حوش عسيلة قريبٌ من باب السلسلة أحد بوابات المسجد الأقصى المبارك، ويعتبر المدخل الوحيد لحوش يقطن فيه نحو عشر عائلات، كذلك يوجد حوش عسيلة خلف حوش الزوربا وملاصق لمنازله، حيث لم يمضِ سوى نحو شهر على انهيار طريق في حوش الزوربا نتيجة حفريات الاحتلال.

 

بدوره، أوضح جمعة عسيلة أنّ جزءً من الأرضية انهار أمام مدخل منزل والده المواطن محمود عبد الرزاق عسيلة، الذي يقطن فيه ووالدته وأشقاؤه، مؤكّداً أنّهم دوماً يسمعون صوت حفريات تحت منازلهم منذ نحو سنة.

 

وقال جمعة: "لقد أصبحت منازلنا معلقة في الهواء نتيجة الحفريات، حتى أنّ ساحة المنزل عندما نطرقها نسمع صدى الصوت، ويعني ذلك أنّ تحتها فراغ".

 

وأضاف: "لقد أصبح كافة سكان الحي مهدّدة حياتهم بالخطر نتيجة هذه الحفريات، فنحن لسنا الوحيدين المتضرّرين من الانهيار، بل كافة العائلات التي تستخدم مدخل الحوش"، محمّلاً سلطات الاحتلال المسؤولية عن الحفريات تحت منازل السكان وعن أيّ ضررٍ يلحق بسكان المنطقة.


المصدر: القدس المحتلة- وكالات: - الكاتب: admin

علي ابراهيم

الإعلام والعمل| الانتقال من الترف إلى الواجب

الجمعة 3 تموز 2020 - 4:11 ص

أفكارٌ على طريق التحرير-6- الإعلام والعملالانتقال من الترف إلى الواجبومع مراكمة ما سبق من أفعالٍ وأفكار، وبث المفاهيم الريادية والقياديّة، وصناعة الرواحل الأشداء، لاستنهاض الأمة، وتكوين الفرسان القادر… تتمة »

علي ابراهيم

فرسان الميدان حشدٌ وتعبئة واستنهاض

الخميس 11 حزيران 2020 - 12:22 م

أفكارٌ على طريق التحرير -5- فرسان الميدانحشدٌ وتعبئة واستنهاض رواد التحرير ورواحل العمل هم فرسان ميادين العمل للقدس، على اختلافها وتنوعها، إذ تقع على كواهلهم مهام جسام، لتعبيد الطريق أمام السالكين للم… تتمة »