زراعة القدس تباشر العمل بمشروع المساعدات الطارئة للعام 2008

تاريخ الإضافة الثلاثاء 29 نيسان 2008 - 1:49 م    عدد الزيارات 5739    التعليقات 0    القسم أرشيف الأخبار

        


باشرت مديرية زراعة محافظة القدس بالتعاون والتسيق الكامل مع المركز الفلسطيني للتنمية الاقتصادية والاجتماعية، وبتمويلٍ من المركز التعاوني السويدي، بمشروع المساعدات الطارئة 2008 ، حيث تمّ حصر كافة المزارعين المتضررين من الاحتلال من هدم بركسات، بيوت بلاستيكية وآبار وخلايا نحل...الخ. وسيتمّ الكشف على المتضرّرين من خلال لجنة مشتركة من مديرية زراعة محافظة القدس والمركز الفلسطيني.

 

وأكّد م.سمير سمارة، مدير زراعة محافظة القدس، أنّه من خلال هذا المشروع سيتمّ إعادة بناء بركسات وبيوت بلاستيكية وآبار جمع للعديد من المزارعين المتضررين في المحافظة والذين تنطبق عليهم شروط المشروع وكذلك عدم تلقيهم أية مساعدات أخرى سابقاً.


المصدر: القدس المحتلة- وكالات: - الكاتب: admin

مشاريع الحفريات التهويدية في سلوان

 الأحد 17 كانون الثاني 2021 - 2:12 م

القدس 2020 - صمود ومواجهة

 السبت 9 كانون الثاني 2021 - 10:41 ص

إنفوغراف حصاد القدس 2020 

 الأربعاء 6 كانون الثاني 2021 - 11:47 م

تقدير موقف: القدس في 2020: العام الثالث لمشروع التصفية

 الخميس 31 كانون الأول 2020 - 5:11 م

القدس 2020: محطّات صمود ومقاومة

 الأربعاء 30 كانون الأول 2020 - 8:33 م

القدس 2020: اعتداءات مطبقة ومخاطر محدقة

 الثلاثاء 29 كانون الأول 2020 - 8:30 م

المقدّسات المسيحيّة في القدس.. هدف لاعتداءات الاحتــــلال ومستوطنيه

 الثلاثاء 8 كانون الأول 2020 - 1:10 م

زهرة المدائن العدد 126-127

 الثلاثاء 1 كانون الأول 2020 - 2:28 م

 

للاطلاع على أرشيف إصدارات المؤسسة، اضغط هنا 

مازن الجعبري

الغائب والحاضر في أحداث الأقصى

الجمعة 15 كانون الثاني 2021 - 9:10 ص

 " إسرائيل " لن تتوقف عن تنفيذ وتحقيق أحلامها ومخططاتها في المسجد الأقصى، ولديها استراتيجية وسياسة ثابتة، ولكنها تُغيّر فقط في إجراءاتها تبعاً للمواقف السياسية الدولية والإقليمية والمحلية، ونحن نعلم أ… تتمة »

عنان نجيب

إدارة وقفٍ مشلولة .. وحالةٌ شعبيةٌ سرعان ما تشتعل!

الأربعاء 13 كانون الثاني 2021 - 3:52 م

 ما أقبح أن تخرج علينا وسائل الإعلام بصور لمسّاحين ومهندسين صهاينة يأخذون القياسات والرسومات للمسجد الأقصى وقبة الصخرة المشرفة، فيا لقبح المشهد.الاحتلال الطامع بتقسيم المسجد الأقصى المبارك لا يفوته ظر… تتمة »