الجزائر تستضيف مؤتمر مؤسسة القدس الخامس تحت عنوان: الأقصى أمانة الأمة

تاريخ الإضافة الجمعة 16 آذار 2007 - 1:54 م    عدد الزيارات 8957    التعليقات 0    القسم أخبار المؤسسة

        


16-3-2007


برعاية فخامة رئيس الجمهورية الجزائرية عبد العزيز بوتفليقة، تعقد مؤسسة القدس الدولية والشبكة العالمية للمؤسسات العاملة للقدس، مؤتمر القدس الخامس،  تحت عنوان: "الأقصى أمانة الأمة" في العاصمة الجزائر، وذلك في الفترة الممتدة من 26/3 ولغاية 28/3/2007، ومن المفترض أن يحضر المؤتمر أكثر من 200 شخصية، على رأسها العلامة الشيخ يوسف القرضاوي، رئيس مجلس أمناء مؤسسة القدس، والقاضي الشيخ فيصل مولوي، رئيس مجلس الإدارة، والشيخ عكرمة صبري، والمطران عطا الله حنا، والسيد علي أكبر محتشمي، والأستاذ منير شفيق، والشيخ قاضي حسين أحمد، والشيخ حسن الترابي، والشيخ حارث الضاري، وعدد من الشخصيات السياسية والدينية وأصحاب الفكر والرأي في عدد من الدول العربية والإسلامية.

برنامج المؤتمر الممتد لثلاثة أيام سيشهد فعاليات عديدة، في مقدمتها جلسات خاصة تعالج أوضاع القدس، والمخاطر المحدقة بالمسجد الأقصى المبارك، وتطوّر الحركة الاستيطانية في الضفة عموماً والقدس على وجه الخصوص، وواقع المقدسات المسيحية.

إضافة إلى ذلك سيشهد المؤتمر عرضاً للمنجزات السنوية لمؤسسة القدس وشبكة المؤسسات العاملة للقدس، إضافة إلى استعراض الأوضاع الإدارية لمؤسسة القدس وشبكة المؤسسات العاملة للقدس، وعرض مشاريع عامي 2007/2008، وعرض خطة وموازنة العام 2007/2008، ونماذج أعمال فروع المؤسسة والشبكة في الأقطار العربية والإسلامية والغربية. 

ومن المتوقع أن تتشكل خلال المؤتمر مجموعات عمل لبحث سبل تشكيل روابط متخصصة من أجل القدس في المجالات: الإعلامية، البرلمانية، الحقوقية، الشبابية، وفي مجالي الأعمال والمرأة، وسيتخلل المؤتمر عروض تمثلية وإنشادية ودبكة فلسطينية ولوحات مقدسية وشعرية. 


الكاتب: ahmadfattah

زياد ابحيص

حقائق جديدة في باب الرحمة لا بد من الحفاظ عليها

الثلاثاء 17 أيار 2022 - 11:16 ص

المعركة على مصلى  باب الرحمة دائرة منذ 2003 وتكاد تصل مع بداية العام المقبل إلى عامها العشرين، إذ يحاول الاحتلال قضمه وتحويله إلى مساحة مخصصة حصراً لليهود ضمن مخططه لتقسيم #المسجد_الأقصى_المبارك، وقد … تتمة »

براءة درزي

لماذا يصرّ الاحتلال على استهداف باب العامود؟

الجمعة 8 نيسان 2022 - 10:10 ص

عمد الاحتلال منذ بداية شهر رمضان إلى جملة من الإجراءات في منطقة باب العامود، في مشهد يعيد إلى الذهن الحواجز الحديدية التي وضعها العام الماضي في المكان بهدف السيطرة عليه وتقييد وجود المقدسيين فيه، وهو … تتمة »