بيان تضامن مع الأستاذ معن بشور

تاريخ الإضافة الثلاثاء 4 تموز 2006 - 3:07 م    عدد الزيارات 8498    التعليقات 0    القسم أخبار المؤسسة

        


تضامناً مع الأستاذ معن بشور، عضو مجلس أمناء مؤسسة القدس، وجه الدكتور الأمين العام لمؤسسة القدس الدولية، المنسق العام لشبكة المؤسسات العاملة للقدس، الدكتور محمد أكرم العدلوني
البيان التضامني التالي:

------

تفاجأت مؤسسة القدس الدولية وشبكة المؤسسات العاملة من أجل القدس، بإدراج اسم الأستاذ معن بشور، الأمين العام للمؤتمر القومي العربي في لبنان، على لائحة المطلوبين للسلطات العراقية بتهمة تأييده المقاومة ورفضه للاحتلال الأميركي للعراق، وهو المعروف بصداقته للشعب العراقي الأبي، وبحبه للشعب الفلسطيني البطل.
إن مؤسسة القدس الدولية وشبكة المؤسسات العاملة من أجل القدس، لتستغربان أشد الاستغراب أن يصنف الأستاذ بشور على أنه من "أعداء الشعب العراقي"، كما ورد على لسان "مستشار الأمن العراقي"، لمجرد أنه يعلن مواقف مؤيدة للمقاومة العراقية ورافضة للاحتلال الأميركي وممارساته اللاأخلاقية في العراق، لا سيما في هذا الوقت بالذات التي تحتاج فيه الأمتين العربية والإسلامية إلى حشد كافة الصفوف والطاقات لمواجهة العدوان الصهيوني المدعوم أميركياً على أرض فلسطين، والإجرام الأميركي المدعوم صهيونياً على أرض العراق، وهو ما عرف الأستاذ بشور بالحديث عنه مراراً.
إنه لمن غير المقبول أن يوصم الأحرار في أمتنا بـ"الإرهاب"، تلك التهمة التي توشك أن تلاحق كل المدافعين عن قضايانا القومية أو حتى الإنسانية، كما أنه من غير المقبول استعمال هذه التهمة للضغط على الناس وابتزازهم لتغيير قناعاتهم ومواقفهم السياسية.
إن مؤسسة القدس الدولية وشبكة المؤسسات العاملة من أجل القدس، تعلنان التضامن الشديد مع الأستاذ بشور، ورفض الاتهامات الجائرة التي طالته، وتؤكدان أن هذه الاتهامات وأمثالها لا تخدم أمتنا التي تمر بأحد أدق المراحل في تاريخها، وتدعوان السلطات العراقية إلى مراجعة الأمر والكف عن إطلاق الاتهامات على أحرار الأمة ومناضليها جزافاً.


الأمين العام لمؤسسة القدس الدولية
المنسق العام لشبكة المؤسسات العاملة للقدس

الدكتور محمد أكرم العدلوني


الكاتب: ahmadfattah

علي ابراهيم

الإعلام والعمل| الانتقال من الترف إلى الواجب

الجمعة 3 تموز 2020 - 4:11 ص

أفكارٌ على طريق التحرير-6- الإعلام والعملالانتقال من الترف إلى الواجبومع مراكمة ما سبق من أفعالٍ وأفكار، وبث المفاهيم الريادية والقياديّة، وصناعة الرواحل الأشداء، لاستنهاض الأمة، وتكوين الفرسان القادر… تتمة »

علي ابراهيم

فرسان الميدان حشدٌ وتعبئة واستنهاض

الخميس 11 حزيران 2020 - 12:22 م

أفكارٌ على طريق التحرير -5- فرسان الميدانحشدٌ وتعبئة واستنهاض رواد التحرير ورواحل العمل هم فرسان ميادين العمل للقدس، على اختلافها وتنوعها، إذ تقع على كواهلهم مهام جسام، لتعبيد الطريق أمام السالكين للم… تتمة »