مؤسسة القدس الدولية تتضامن مع اللجنة التحضيرية لاحتفالية القدس عاصمة الثقافة العربية 2009

تاريخ الإضافة الجمعة 28 آذار 2008 - 3:10 م    عدد الزيارات 5882    التعليقات 0    القسم أخبار المؤسسة

        


وجه الدكتور محمد أكرم العدلوني رسالة تضامنية إلى اللجنة التحضيرية لاحتفالية القدس عاصمة الثقافة العربية، بعد قرار سلطات الاحتلال منع أي نشاط يرتبط بهذا الموضوع، وفيما يأتي نص الرسالة:
--------------

الأخوات والإخوة في اللجنة التحضيرية لاحتفالية القدس عاصمة الثقافة العربية 2009،

الأخوات والإخوة في المكتب التنفيذي للاحتفالية،

تحيّة عطرة، وبعد،

لعلّه لم يكن من المفاجئ لأي متابعٍ بأن تتعامل قوات الاحتلال مع نشاطات الاحتفالية بهذه العنجهية، فهذه الاحتفالية هي من أساسها نسفٌ لفكرة الاحتلال ومنهجه، هي تثبيت بأنه لن يستطيع أن يلغينا أو يشطبنا، فهذه الأرض تتكلم لغتنا، وتنبض بثقافتنا العربية الإسلامية، وهذه المدينة المقدسة رغم مرور أعوامٍ أربعين ثقيلة على احتلالها، ما زالت تخبر زائرها منذ النظرة الأولى أنها أرضٌ عربية الهوية، تزهو سماؤها بدرّة المساجد وسيدة الكنائس.

والمحتلّ واهمٌ إذ يظن أنه يستطيع أن يمنعنا من الاحتفال بمدينتنا، وهو إن كان يستطيع بالجبروت والطغيان أن يمنعنا من أن نقيم احتفالاتنا فيها، فهناك أماكن تعجز يده عن الوصول إليها، وإن كان يصعب أن نزرع في القدس وردة، فبإمكاننا أن نزرع القدسَ في كل عاصمة عربية، وأن نستثمر المناسبة لنجعلها عاصمة الوعي والوجدان على امتداد العالم العربي، وهكذا تكون القدس عاصمةً للثقافة العربية.

إننا نكتب لكم هنا، من مؤسستنا التي كرّست نفسها لخدمة هذه المدينة المقدّسة وأهلها، لنؤكد لكم وقوفنا إلى جانبكم، ومؤازرتنا لكم، ولنؤكد لكم أنكم لن تُتركوا وحدكم في مواجهة آلة الحرب والظلام، وأننا نعدّ العدة لمؤازرة جهدكم في الداخل، وأننا نمد يد الشراكة والتعاون، فمعاً نجعل القدس نبضاً يسري في كل عاصمةٍ عربية.

كل التحية لجهدكم وصمودكم، وتحيّة خاصة للأخ باسم المصري الذي يواجه ظلمة السجن لأنه حمل لثقافة القدس مشعلاً.

 

                                                                                                                                       الأمين العام لمؤسسة القدس الدولية

                                                                                                                                                د.محمد أكرم العدلوني


الكاتب: mahmoud

علي ابراهيم

الإعلام والعمل| الانتقال من الترف إلى الواجب

الجمعة 3 تموز 2020 - 4:11 ص

أفكارٌ على طريق التحرير-6- الإعلام والعملالانتقال من الترف إلى الواجبومع مراكمة ما سبق من أفعالٍ وأفكار، وبث المفاهيم الريادية والقياديّة، وصناعة الرواحل الأشداء، لاستنهاض الأمة، وتكوين الفرسان القادر… تتمة »

علي ابراهيم

فرسان الميدان حشدٌ وتعبئة واستنهاض

الخميس 11 حزيران 2020 - 12:22 م

أفكارٌ على طريق التحرير -5- فرسان الميدانحشدٌ وتعبئة واستنهاض رواد التحرير ورواحل العمل هم فرسان ميادين العمل للقدس، على اختلافها وتنوعها، إذ تقع على كواهلهم مهام جسام، لتعبيد الطريق أمام السالكين للم… تتمة »