مبادرة لقطف الزيتون في بلدة العيزرية تحت شعار "زيتون أجدادنا من خير بلادنا"

تاريخ الإضافة الخميس 30 تشرين الأول 2008 - 9:21 م    عدد الزيارات 6666    التعليقات 0    القسم أرشيف الأخبار

        


تحت شعار " زيتون أجدادنا من خير بلادنا بادرت مؤسسة بيت الطفل الفلسطيني ومجموعة الأوائل الشبابية بالتعاون مع مؤسسة تنمية عرب الجهالين اليوم الخميس بحملة لقطف الزيتون في منطقة الحموي في بلدة العيزرية، وشارك في قطف الزيتون محافظ القدس عدنان الحسيني ونائبه عبد الله صيام ومنسق العمل التطوعي في التعبئة والتنظيم طلال أبو عفيفة ومسؤول ملف الأسرى في الرئاسة مهند شحادة، بالإضافة إلى عدد من المتطوعين من المؤسسات المذكورة.

وقد نسق للمبادرة والعمل التطوعي كل من رمزي فرعون رئيس مؤسسة بيت الطفل ويزن عوض ورئيس مؤسسة تنمية عرب الجهالين سامي أبو غاليه.

وقال محافظ القدس عدنان الحسيني: "إن شجرة الزيتون شجرة مباركة لها رمزية لفلسطين القضية والشعب والإنتماء، وجميع المسؤولين اليوم شاركوا في مبادرة قطف الزيتون، بعد أن حصل عبث وتجاوز من قبل الجانب "الإسرائيلي" الذي قام بمنع قطف الزيتون بحجج مختلفة."

وأضاف " هذه التظاهرة من أجل التأكيد على فلسطينية الأرض وعروبتها، وفي نفس الوقت حبنا لشجرة الزيتون المباركة، فهي رمز من رموز السلام الذي نسعى إليه، ونأمل أن يسود السلام في المنطقة".

وتابع " هناك رسالة للطرف الآخر الأرض ليست للمساومة والبيع والمصادرة، وسيبقى أصحابها متجذرون فيها ويحافظون عليها بالمهج".

من جانبه قال منسق دائرة تنمية الشباب في مؤسسة بيت الطفل رمزي فرعون " الهدف من المبادرة مساعدة أصحاب الأراضي المزروعة بالزيتون في بلدة العيزرية، وخاصة الفئات المتضررة من الجدار الفاصل وبحاجة لمساعدة".

وأضاف " كما أنها تعتبر حافزا للشباب الفلسطيني في تشجيعه على العمل التطوعي، وحثهم على القيام بدور فعال في المجتمع، من خلال مساعدتهم للفئات المهمشة والمتضررة في المجتمع الفلسطيني".

أحد المتطوعين من مجموعة الأوائل الشبابية داود أبو رومي قال " مشاركتنا اليوم في قطف الزيتون لحث الشباب على التطوع وزيادة الثقة لديهم وتنمية قدراتهم وتشجيعهم على العمل الخيري، في ظل معاناة المزارعين وعدم قدرتهم على الوصول لأراضيهم الزراعية بسبب الحصار المفروض من قبل الاحتلال" الإسرائيلي"، ومساعدتهم في قطف الزيتون".

ودعا أبو رومي الشبان إلى العمل التطوعي وخاصة أن المزارعين الفلسطينيين بحاجة للمساعدة في قطف الزيتون في موسمنا الحالي".

 


المصدر: PNN - الكاتب: mohman

علي ابراهيم

من رحم الذاكرة إلى أتون الحريق

الخميس 25 آب 2022 - 1:58 م

 تظل الذاكرة تحتزن في طياتها أحداثًا وتواريخ وشخصيات، وهي بين الذاكرة الجمعية والذاكرة الشخصية، فالأولى تعود إلى أحداث ترتبط بالفضاء العام، أما الثانية فهي ربط الأحداث العامة بمجريات خاصة، وتحولات فرد… تتمة »

براءة درزي

الأقصى بعد 53 عامًا على محاولة إحراقه

الأحد 21 آب 2022 - 2:08 م

ثقيلة هي وطأة الاحتلال على الأقصى، فالمشهد مكتظّ بتفاصيل كثيرة وخطيرة من الممارسات التي تندرج تحت عنوان تهويد المسجد وإحكام السيطرة عليه، وهو مشهد يشكّل المستوطنون فيه واجهة تستفيد منها وتدعمها الجهات… تتمة »