هـيئة العـلماء والدعاة في القدس:

نريد من الحكام العرب موقفاً واضحاً عملياً يوقف العدوان وينهي الحصار

تاريخ الإضافة الأحد 28 كانون الأول 2008 - 5:13 م    عدد الزيارات 2715    التعليقات 0    القسم أرشيف الأخبار

        


دعت هـيئة العـلماء والدعاة في بيت المقدس و فلسطين الحكام العرب إلى اتخاذ مواقف واضحة وعملية توقف العدوان والحصار على قطاع غزة.
وجاء في بيانٍ للهيئة، ووصل الموقع نسخة منه، اليوم: "كعادة المستعمرين في كلِّ زمان ومكان، قامت قوات الاحتلال بشن عدوان مُبيّت على شعبنا الأعزل في قطاع غزة، حيث قتلت المئات من الآمنين في بيوتهم والتلاميذ على مقاعد دراستهم  والنساء والأطفال والشيوخ العجزة في أماكنهم، وكعادة الحكام العرب وقادتهم قاموا بالإعلان عن استنكارهم لهذا العدوان وأصدروا بيانات شجب واستنكار وتداعوا إلى عقد اجتماعات على مستوى القمة ووزراء الخارجية، ولكن بعد أسبوع من بداية العدوان الذي حصد مئات من الأرواح البريئة".
وأضاف البيان: "نقول لهؤلاء القادة العرب لا نريد بيانات استنكار ولا شجب، نريد موقفاً واضحاً عملياً يوقف العدوان وينهي الحصار، فإنكم شركاء فيه، فقطاع غزة لم يسقط تحت قبضة الاحتلال إلا عندما كان أمانة في أيديكم، وأنتم مسؤولون أمام الله، وأمام شعوبكم، وأمام التاريخ عن استرجاعه، لأنه قد احتل عندما كان وديعة لديكم".
وتابع: "إننا لم نعد نقبل المواقف المترددة أمام هذا الدم الفلسطيني المهدور، فإن لم تكونوا قادرين على قيادة الأمة إلى النصر، فاعتذروا لشعوبكم وغادروا، فهذه الأمة قادرة على النصر وإلحاق الهزيمة بالمعتدين والمحتلين، فإما أن تقودوها إليه وإما أن تعتزلوا".


المصدر: خاص بالموقع - الكاتب: Mahmoud

علي ابراهيم

فرسان الميدان حشدٌ وتعبئة واستنهاض

الخميس 11 حزيران 2020 - 12:22 م

أفكارٌ على طريق التحرير -5- فرسان الميدانحشدٌ وتعبئة واستنهاض رواد التحرير ورواحل العمل هم فرسان ميادين العمل للقدس، على اختلافها وتنوعها، إذ تقع على كواهلهم مهام جسام، لتعبيد الطريق أمام السالكين للم… تتمة »

علي ابراهيم

عن أفئدة المغاربة التواقة للقدس

الخميس 28 أيار 2020 - 4:34 م

تعرفت خلال الأعوام القليلة الماضية إلى عددٍ كبير من الإخوة الأعزاء من المغرب العربي الكبير، ثلة من الأفاضل والدعاة والكتاب والعاملين، قلة قليلة منهم يسر الله لقاءهم مباشرة في غير ميدان ومدينة، أما الج… تتمة »