ليلة طويلة عاشها سكان حارة السعدية وأحياء البلدة القديمة تخللتها حملة اعتقالات

تاريخ الإضافة الإثنين 6 نيسان 2009 - 11:36 ص    عدد الزيارات 3647    التعليقات 0    القسم أرشيف الأخبار

        


عاش مواطنو البلدة القديمة في مدينة القدس المحتلة، وخاصة سكان حارة السعدية المتاخمة للمسجد الأقصى المبارك، ليلة طويلة شهدت حملة اعتقالات واسعة النطاق بحق عددٍ من الشبان من سكان حارة السعدية والحارات والأحياء المجاورة بالبلدة القديمة ومحيطها بسبب مشاركتهم في التصدي للجماعات اليهودية المتطرفة، التي حاولت قبل منتصف الليلة الماضية اقتحام منزل آل جابر الذي استولت عليه قبل عدة أيام بدعوى ملكيتها له.

 

وذكر مراسلنا في القدس المحتلة أن قوة من شرطة وحرس حدود الاحتلال انضمت الليلة الماضية إلى جانب الجماعات اليهودية المتطرفة ضد سكان الحي والمتضامنين معهم؛ الأمر الذي أوقع عدة إصابات بين صفوف الشبان، واعتقال عددٍ منهم.

 

وفي وقت لاحق من الليلة الماضية، وفجر اليوم، اعتقلت سلطات الاحتلال المزيد من الشبان من سكان حارة السعدية والبلدة القديمة، ونشرت أعداد كبيرة من عناصر شرطتها ووحداتها الخاصة وحرس حدودها في حارة السعدية ومحيط المنزل المُستهدف ومنعت مرور المواطنين من الشارع.

 

وتسود البلدة القديمة، وخاصة حارة السعدية، أجواء مشحونة بالتوتر الشديد، كما يسود الغضب والاستياء سكان القدس بعامة والبلدة القديمة بشكل خاص لشعور المواطنين بالاستهداف، حيث تم صباح اليوم هدم منزل عائلة الفاخوري بمنطقة برج اللقلق بحارة باب حطة المُتاخمة للمسجد الأقصى المبارك بحجة البناء دون ترخيص، كما أخطرت المواطن نبيه سعيد الباسطي من حارة الواد بهدم إضافات على منزله في شارع وطريق الآلام بدعوى عدم الترخيص، فيما خطر الاستيلاء على العديد من منازل المواطنين في البلدة القديمة والتحرش بهم عشية عيد الفصح اليهودي تتعاظم بشكلٍ كبير.


المصدر: خاص بالموقع - الكاتب: Mahmoud

زياد ابحيص

حقائق جديدة في باب الرحمة لا بد من الحفاظ عليها

الثلاثاء 17 أيار 2022 - 11:16 ص

المعركة على مصلى  باب الرحمة دائرة منذ 2003 وتكاد تصل مع بداية العام المقبل إلى عامها العشرين، إذ يحاول الاحتلال قضمه وتحويله إلى مساحة مخصصة حصراً لليهود ضمن مخططه لتقسيم #المسجد_الأقصى_المبارك، وقد … تتمة »

براءة درزي

لماذا يصرّ الاحتلال على استهداف باب العامود؟

الجمعة 8 نيسان 2022 - 10:10 ص

عمد الاحتلال منذ بداية شهر رمضان إلى جملة من الإجراءات في منطقة باب العامود، في مشهد يعيد إلى الذهن الحواجز الحديدية التي وضعها العام الماضي في المكان بهدف السيطرة عليه وتقييد وجود المقدسيين فيه، وهو … تتمة »