مؤسسة القدس الدولية تنظم جلسة حكايات وطنية للأطفال في جناحها في معرض بيروت الدولي للكتاب

تاريخ الإضافة الإثنين 8 كانون الأول 2014 - 2:23 م    عدد الزيارات 6961    التعليقات 0    القسم أخبار المؤسسة، أبرز الأخبار

        


 


ضمن فعاليات معرض بيروت الدولي للكتاب، وسعياً منها لتعزيز الحضور المقدسي في أذهان الطفولة، نظم القسم الثقافي في مؤسسة القدس الدولية جلسة حكايات للأطفال، قدمها الحكواتي والمدرب الأستاذ خالد النعنع في جناح المؤسسة .

وقدم النعنع وخلال جلستين متتابعتين، حكايات شعبية للأولاد والبنات، الذين جاوز عددهم الخمسين، ضمن أجواء من وحي القدس والتراث الفلسطيني، وقد حازت الحكايات على إعجاب الصغار والكبار، الذين كان لهم نصيب أيضاً من المشاهدة.

واتسم الجو العام بالمرح والتجاوب من قبل الأطفال الذي رددوا الحكايات مع الحكواتي، وحازوا في ختام النشاط على الحلوى والهدايا.

وقال النعنع لموقع مدينة القدس:" إن تقديم الحكايات يأتي في سياق إبداعي سلس يحبه الأطفال، وينجذبون له، ويبقى كنوع من التعبير الشعبي الذي يشدهم ويبقى في ذهنهم حتى يكبروا".

بدورها، قالت منسقة العمل الثقافي في المؤسسة أحلام الحنفي:" إن هذا النشاط يأتي ضمن سلسلة من الأعمال الثقافية الخاصة بالأطفال، يتم التركيز على الحكاية كأسلوب أدبي يحفز الإبداع لديهم، حيث بدأت المؤسسة بإطلاق مشروع: "القدس حكايتي"، وهي ورشة تدريبية للأطفال والناشئة تعد نافذة تربطهم بالتراث الوطني، وتطل بهم على بالواقع المعاصر للقدس وأهلها، سعياً في تخريج حكواتي مقدسي صغير، يكون سفيراً للقدس في محيطه".

 


 











براءة درزي

الأقصى من الإحراق إلى التهويد

السبت 21 آب 2021 - 3:38 م

في مثل هذا اليوم قبل 52 عامًا، أقدم المتطرف الأسترالي الصهيوني دينس مايكل روهان على إضرام النار في المصلى القبلي بالمسجد الأقصى، ما تسبب بإحراق مساحة كبيرة من المسجد، بما في ذلك منبر صلاح الدين، وقد ا… تتمة »

مازن الجعبري

"القدس الشرقية بين الاندماج وأعمال الشغب" ؟!

الأربعاء 2 حزيران 2021 - 10:51 م

 "القدس الشرقية بين الاندماج وأعمال الشغب"، لم تكن صدفة أو عبثية أثناء هبة القدس العظيمة أنّ تشير إحدى المواقع "الإسرائيلية" لهذا العنوان، وحتى نفهم مضمونة من المهم الإشارة إلى الصورة التي انتشرت لزيا… تتمة »