رابطة علماء فلسطين تناشد العالم الإسلامي إنقاذ المسجد الأقصى

تاريخ الإضافة الأربعاء 29 تموز 2009 - 8:14 م    عدد الزيارات 2546    التعليقات 0    القسم أرشيف الأخبار

        


 دعت رابطة علماء فلسطين علماء وقادة وزعماء الأمتين العربية والإسلامية إلى التداعي والاجتماع لبحث مجمل الانتهاكات في مدينة القدس المحتلة واتخاذ المواقف الحاسمة لنصرة مسرى رسول الله صلى الله عليه وسلم.

 

وحذرت الرابطة على لسان نائب رئسيها الدكتور سالم سلامة خلال مؤتمر صحفي عقده اليوم الأربعاء (29/7) بغزة من مغبة استمرار حالة اللامبالاة في العالم العربي والإسلامي تجاه ما يتعرض له المسجد الأقصى المبارك، معتبرة أن الصمت المطبق والمريب على الانتهاكات تشجع المستوطنين على المضي قدماً في ذلك، مشيرة إلى أن هذه الاعتداءات هي بمثابة ضوءاً أخضر لانجاز مخططات إسرائيلية بمحو المقدسات الإسلامية والآثار العربية الشاهدة على عروبة بيت المقدس على مر العصور.

 

وطالبت الشعوب العربية والإسلامية، منظمات وأحزاب وهيئات وتجمعات ونقابات، بضرورة تنظيم فعاليات وأنشطة مختلفة لنصرة المسجد الأقصى المبارك، ومساندة أهالي في بيت المقدس في دفاعهم المستميت عن حياض الأقصى.

 

واستصرخت رابطة علماء فلسطين علماء الأمة في كل أنحاء المعمورة لنجدة المسجد الأقصى، مذكر هيئة الأمم المتحدة وحقوق الإنسان واليونيسيف بالضجة التي افتعلوها لهدم صنمين في أفغانستان؟.

 

وقال سلامة تتابع رابطة علماء فلسطين ببالغ القلق تصاعد وتيرة الاعتداءات والانتهاكات الصهيونية بحق المقدسات الإسلامية في الأراضي الفلسطينية المحتلة وفي مقدمتها المسجد الأقصى المبارك والمسجد الإبراهيمي في مدينة خليل الرحمن، حيث توالت الاقتحامات التي تنفذها مجموعات من قطعان الصهاينة المتطرفين بدعم من قبل حكومة الاحتلال في مؤشر بالغ الخطورة على المدى الذي وصلت إليه مخططات تهويد مدينة القدس المحتلة وطمس معالمها العربية والإسلامية.

 

وأضاف إن رابطة علماء فلسطين تنظر لهذه الاعتداءات المتوالية والدعوات المستمرة للسيطرة على المسجد الأقصى والقدس كاملة بعين الخطورة، لاسيما أنها تترافق مع الاستهداف الصهيوني المبرمج لأهلنا الفلسطينيين في الداخل المحتل عام 1948، حيث أقدمت سلطات الاحتلال مؤخراً على سن قوانين عنصرية ترمي إلى تضييق الخناق أكثر على الفلسطينيين في إطار حرب مسعورة هدفها فرض يهودية الدولة المزعومة على أراضينا المغتصبة.

 

وناشدت رابطة علماء فلسطين، أهالي مدينة القدس وأبناء الشعب الفلسطيني في الداخل المحتل بضرورة مواصلة شد الرحال إلى رحاب المسجد الأقصى المبارك والرباط فيه، وصد مؤامرات الاحتلال وإفشال مخططاته الرامية إلى تحقيق "أوهامهم وأساطيرهم التلموديه بإقامة هيكل سليمان المزعوم على أنقاض المسجد الأقصى"، بحسب الرابطة.

 


المصدر: خاص - موقع مدينة القدس - الكاتب: evadmin

براءة درزي

55 عامًا على ضمّ القدس

الثلاثاء 28 حزيران 2022 - 9:23 م

في 1967/6/27، وافق "الكنيست" على مشروع قرار ضم القدس إلى دولة الاحتلال على أثر عدة اجتماعات عقدتها حكومة الاحتلال بدءًا من 1967/6/11 لبحث الضمّ. وعلى أثر قرار الضمّ، تحديدًا في 1967/6/29، أصدرت دولة ا… تتمة »

زياد ابحيص

حقائق جديدة في باب الرحمة لا بد من الحفاظ عليها

الثلاثاء 17 أيار 2022 - 11:16 ص

المعركة على مصلى  باب الرحمة دائرة منذ 2003 وتكاد تصل مع بداية العام المقبل إلى عامها العشرين، إذ يحاول الاحتلال قضمه وتحويله إلى مساحة مخصصة حصراً لليهود ضمن مخططه لتقسيم #المسجد_الأقصى_المبارك، وقد … تتمة »