أثناء قيامهم بتغطية الأحداث في الأقصى

إبعاد الصحفيين المصورين عمار عوض وموسي قعدان لمدة 15 يوماً عن المسجد الأقصى المبارك

تاريخ الإضافة السبت 1 آب 2009 - 10:12 ص    عدد الزيارات 2996    التعليقات 0    القسم أرشيف الأخبار

        


أفرجت شرطة الاحتلال عن الزميل المصور  الصحفي عمار عوض الذي يعمل لصالح وكالة  "رويترز"، وعن الزميل المصور موسى قعدان الذي يعمل لصالح مؤسسة الأقصى للوقف والترات يوم الخميس (30-7) بعد أن أصدرت قراراً بإبعادهم عن المسجد الأقصى لمدة خمسة عشر وذلك أثناء محاولتهم توثيق اقتحام مجموعات استيطانية للمسجد الأقصى المبارك.

 

وأفادت مراسلتنا في القدس: "جاء الإبعاد بحق الصحافيين بعد أن قامت شرطة الاحتلال عصر يوم الخميس باعتقال الشيخ يوسف الباز إمام مسجد اللد, والصحفي محمود أبو عطا المنسق الإعلامي لمؤسسة الأقصى للوقف والتراث، والمصور الزميل موسى قعدان والشاب ساهر غزاوي من الناصرة ، والمصور الصحفي عمار عوض عند بوابات المسجد الأقصى المبارك.

 

ومن جهتها، استنكرت لجنة المصورين الفلسطينيين على لسان رئيسها المصور الصحافي عوض عوض هذه الانتهاكات والممارسات التي تنتهجها شرطة ومخابرات الاحتلال ضد المصورين والتي تندرج في إطار سياسة ممنهجة لمنعهم من نقل الحقيقة والتعتيم الإعلامي على الجانب الفلسطيني وخاصة في القدس.

 

وأضاف عوض في بيان وصل لـ" موقع مدينة القدس" نسخة منه، إن مسلسل الإبعادات عن المسجد الأقصى واعتقال المصورين مستمر حيث اعتقلت الشرطة قبل أسبوعين مصورين من "بال ميديا" وقبلهما اعتقال المصورين الصحفيين أحمد جلاجل وديالا جويحان والآن اعتقال  المصور عمار عوض.

 

وطالب عوض في بيانه "داني سيمن" مدير ما يسمى بمكتب الصحافة الحكومي بتقديم شرح لموقف مكتبه من كل تلك الأحداث والاعتقالات، ونوه إلى أن الكثير من الصحفيين الأجانب و"الإسرائيليين" يتحركون بحرية داخل المسجد الأقصى في حين يتم منع الصحفي الفلسطيني بشتى الطرق والوسائل.

 

كما وطالب عوض جميع الهيئات والاتحادات الدولية بالتحرك واستنكار ما يجري من أجل وقف اعتداءات الاحتلال المتعلقة بحرية الإعلام.


المصدر: خاص بموقع مدينة القدس - الكاتب: mohman

علي ابراهيم

من رحم الذاكرة إلى أتون الحريق

الخميس 25 آب 2022 - 1:58 م

 تظل الذاكرة تحتزن في طياتها أحداثًا وتواريخ وشخصيات، وهي بين الذاكرة الجمعية والذاكرة الشخصية، فالأولى تعود إلى أحداث ترتبط بالفضاء العام، أما الثانية فهي ربط الأحداث العامة بمجريات خاصة، وتحولات فرد… تتمة »

براءة درزي

الأقصى بعد 53 عامًا على محاولة إحراقه

الأحد 21 آب 2022 - 2:08 م

ثقيلة هي وطأة الاحتلال على الأقصى، فالمشهد مكتظّ بتفاصيل كثيرة وخطيرة من الممارسات التي تندرج تحت عنوان تهويد المسجد وإحكام السيطرة عليه، وهو مشهد يشكّل المستوطنون فيه واجهة تستفيد منها وتدعمها الجهات… تتمة »